الرئيسية 10 المشهد الأول 10 حراك الحسيمة مستمر..وبلاغ الأغلبية لم يغير شيئا

حراك الحسيمة مستمر..وبلاغ الأغلبية لم يغير شيئا

رغم خروج أحزاب الأغلبية الحكومة بتوضيحات تراجعت فيها عن تصريحات ممثليها عندما اتهموا بعد اجتماعهم مع وزير الداخلية بعض نشطاء حراك إقليم الحسيمة بالعمالة للخارج والتشكيك في الوحدة الترابية للمملكة، إذ تخلى بلاغها الجديد عن هذه الاتهامات، إلّا أن ذلك لم يدفع نشطاء الحراك لتعليق احتجاجاتهم، خاصة دعوتهم إلى احتجاج واسع بعد غد الخميس.

ودعا ناصر الزفزافي، أحد الوجوه المتزعمة للحراك في مدينة الحسيمة، عبر صفحته بفيسبوك، نشطاء المدينة إلى المشاركة في احتجاج يوم الخميس، وأصدرت لجنة الإعلام والتواصل للحراك، بلاغا أكدت فيه استمرار احتجاجاتها إلى حين تحقيق المطالب، نافية كل ما جاء في اتهامات أحزاب الأغلبية، متحدثة عن قادة الحراك لم يتلقوا لحد الآن أيّ دعوة رسمية للحوار.

 ويقول المرتضى اعمراشا، أحد نشطاء الحراك : “لم نكن نريد الوصول إلى هذا الانسداد بيننا وبين الدولة، فالمسؤوليين يدعون أن الحوار لم ينفع معنا، بينما صرّح الوالي نفسه في الشارع العام قبل أيام بأنه لن يتحاور مع ناصر الزفزافي لكونه خارج عن القانون”، متابعا أنهم سينزلون للشارع يوم الخميس لأن “قضيتهم عادلة ولأن الجماهير أقسمت على الوفاء لدم الشهيد محسن فكري، حتى يتوقف مسلسل الطحن الممنهج في كل المجالات”.
مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *