الرئيسية 10 المشهد الأول 10 حصاد أمن الرشيدية : إيقاف 5510 شخصا وحجز أزيد من 6 اطنان من المخدرات

حصاد أمن الرشيدية : إيقاف 5510 شخصا وحجز أزيد من 6 اطنان من المخدرات

تمكنت مصالح الأمن الجهوي بالرشيدية من إيقاف ما مجموعه 5510 شخصا متورطا في جرائم مختلفة منهم 3372 شخصا تم ضبطهم في حالة تلبس، و2032 شخصا مبحوث عنهم من أجل جنايات أو جنح، و106 شخصا كانوا يحملون اسلحة بيضاء في ظروف مشبوهة حسب ما أورده رئيس الأمن الجهوي معاوية أموكان في كلمة له بمناسبة إحياء الذكرى الوحدة والستين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني .

     وقال رئيس الامن الجهوي بالرشيدية في نفس الكلمة ان مصالح الامن الجهوي تمكنت من حجز اربعة اطنان و235 كيلوغراما من مخدر الشيرا، وطنّان و293 كيلوغراما و355 غراما من مادة الكيف، و33 كيلوغراما و481 غراما من التبغ، و164 قرصا مهلوسا، و16.5 غراما من الكوكايين، وحجز 12 سيارة و17 دراجة نارية في إطار الاتجار في المخدرات .

     وأضاف المسؤول الأمني في حفل نظم اليوم الثلاثاء 16 ماي 2017 بمقر الأمن الجهوي بالرشيدية، حضره والي جهة درعة تافيلالت عامل إقليم الرشيدية والكاتب العام لعمالة إقليم الرشيدية، وهيئات قضائية والمنتخبون المحليون ورجال السلطة وفعاليات من المجتمع المدني وممثلي المنابر الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية ..، (أضاف) أن مصالح الأمن بالرشيدية، سجلت في إطار دورها في التخفيف من آفة حوادث السير وزجر المخالفات المتسببة فيها خلال الفترة الممتدة من 16 ماي 2016 الى 16 ماي 2017، 16538 مخالفة، و10343 غرامة تصالحية، وسحب 4380 وثيقة، وحجز 1815 مركبة، وتحصيل 2 مليون درهم و 518950 درهم لفائدة خزينة الدولة، كما أنجزت نفس المصالح 5652 ملفا قضائيا يتضمن تعليمات صادرة عن النيابة العامة .

    وفي كلمة للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تلاها نيابة عنه رئيس مكتب الأنشطة الاجتماعية بالمديرية عبر فيها عن شكره لرجال الامن على مساهمتهم الفعالة في التحسيس بمجموعة من السلوكيات السلبية في الوسط المدرسي كالعنف المدرسي والسلامة الطرقية وخطورة التعاطي للتدخين والمخدرات والتحرش الجنسي والإجرام الالكتروني.. عبر مجموعة من الانشطة تم تنظيمها بمختلف الاسلاك التعليمية بكل من الجماعات الحضرية مولاي علي الشريف وارفود والرشيدية وكولميمة والتي بلغ عدد المستفيدين منها ازيد من 30 الف تلميذ وتلميذة، منوها في نفس الكلمة بالمجهودات المبذولة من طرف العناصر الامنية لحماية محيط المؤسسات التعليمية من كل التحرشات التي تستهدف التلاميذ عبر التغرير بهم والجنوح بهم ،وذلك من خلال الدوريات المنتظمة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية لمحيط المؤسسات التعليمية لتطهيرها من المتربصين الغرباء عن المنظومة التربوية .

     واعترفا بمجهوداتهم في إنجاح هذه الانشطة التواصلية التحسيسية قدم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي شواهد تقديرية للأطر المشرفة على هذه العمليات ويتعلق الامر بكل من عميد الشرطة الممتاز معاوية أموكان رئيس الامن الجهوي بالرشيدية، وعميد الشرطة عبد الكريم أروبيت، وملازم الشرطة محمد مفتاح، وحارسة الامن خديجة تابوعلالت .

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *