الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الخارجية الاسبانية تنتقد احتجاز “معلومة” بمخيمات تندوف

الخارجية الاسبانية تنتقد احتجاز “معلومة” بمخيمات تندوف

كان رد وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإسبانية على اتهامات عائلة الشابة الصحراوية بالتبني معلومة مواليس، المحتجزة بمخيمات تندوف منذ الـ12 من شهر شتنبر سنة 2015، والتي صرحت بأنها “ضاقت ذرعا من لامبالاة حكومة مدريد تجاه قضية احتجاز مواطنة إسبانية من قبل عائلتها البيولوجية”، إذ قالت إنها “تولي أولوية كبيرة لهذا الملف، وستسلم جواز سفر للمحتجزة بغية عودتها إلى إسبانيا”.

وأوضحت ماريا بيكتوريا غونثاليث، المديرة العامة المكلفة بشؤون المواطنين الإسبان القاطنين بالخارج، أن “وزارة الخارجية الإسبانية قررت التسريع في الإجراءات القانونية المصاحبة لعملية عودة الشابة معلومة، البالغة من العمر 24 سنة”؛ في وقت طالبت عائلة الفتاة المحتجزة بعدم تسليمها جواز السفر، لاسيما أنها “تتواجد في مكان تغيب فيه الحرية، كما أن عائلتها البيولوجية تقوم بمصادرة وثائقها الشخصية”، بتعبيرها.

وأكدت عائلة الشابة الصحراوية بالتبني أن “معلومة لا تستطيع التقرير بشأن عودتها إلى إسبانيا من عدمه، إذ إنها مجبرة على البقاء بمخيمات تندوف ضد إرادتها”، مبرزة في السياق ذاته أن “واقعة الاحتجاز هاته تسائل بشكل مباشر الحكومة الإسبانية التي فضلت الصمت تجاه هذه القضية المثيرة للجدل، خاصة أن الأمر يتعلق بمواطنة تحمل الجنسية الإسبانية، رغم أنها تنحدر من أصول صحراوية”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *