الرئيسية 10 المشهد الأول 10 العلاقات العسكرية بين المغرب وأمريكا ينبغي أن تتجسد عبر الانفتاح على ميادين صناعة الدفاع والأمن الإلكتروني.

العلاقات العسكرية بين المغرب وأمريكا ينبغي أن تتجسد عبر الانفتاح على ميادين صناعة الدفاع والأمن الإلكتروني.

بتعليمات من الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استقبل الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، اليوم الخميس بالرباط، جنرال الجيش، توماس ولدهاوسر، قائد القيادة الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم)، الذي يقوم بزيارة للمملكة على رأس وفد هام.

وأوضح بلاغ لإدارة الدفاع الوطني أن المسؤولين استعرضا، خلال هذا اللقاء، مختلف أوجه التعاون بين المملكة المغربية والولايات المتحدة في ميدان الدفاع الوطني.

وأضاف البلاغ أن هذا التعاون، المنتظم والمكثف والمتنوع، والذي يهم، على الخصوص، تكوين الأطر وتبادل الخبرات وتنظيم التداريب المشتركة، يعتمد على التبادل المستمر لزيارات كبار المسؤولين.

وأعرب الجانبان، بهذه المناسبة، عن ارتياحهما لقوة ومتانة واستدامة الأواصر المتميزة والشراكة الاستراتيجية التي تجمع الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية، وكذا عن تطلعهما لتعزيز هذه العلاقات العريقة في نفس روح الصداقة والتفاهم المتبادل والثقة المشتركة.

وأبرز المصدر ذاته أن تعميق هذه العلاقات يتعين أن يتجسد، على الخصوص، عبر الانفتاح على ميادين صناعة الدفاع والأمن الإلكتروني.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *