الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تبعمرانت تلهب منصة مهرجان فاس للموسيقى العريقة

تبعمرانت تلهب منصة مهرجان فاس للموسيقى العريقة

على منصّة واحدة، اجتمعت التعابير اللسانية المغربية، الأمازيغية والعربية والحسانية، ليل أمس، وصدحت حناجر الفنانات والفنانين المغاربة الذين أحيوا السهرة قبل الختامية من مهرجان فاس للموسيقى العريقة، الذي يُسدل عليه الستار اليوم السبت.

الفنانة الأمازيغية فاطمة تبعمرانت، التي افتتحت السهرة الفنية، سافرت، رفقة مجموعتها الموسيقية، بجمهور منصة “باب الماكينة”، على إيقاعات الرباب ولوطار وغيرها من الآلات الموسيقية الأمازيغية، إلى عوالم التراث الموسيقي الأمازيغي.

وتواصلت السهرة بصعود فنانة شابة من الريف، أدّت أغاني عصرية تتغنّى بجمال الحياة والطبيعة، على إيقاعات وأنغام الآلات الموسيقية العصرية والتقليدية؛ قبل أنْ تردّد أسوار باب الماكينة الأنغام الحسّانية؛ حيث أدّت فنانة من الجنوب أغانٍ من التراث الفني الصحراوي.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *