الرئيسية 10 المشهد الأول 10 يوم تواصلي حول مدونة الصحافة والنشر بالداخلة‎

يوم تواصلي حول مدونة الصحافة والنشر بالداخلة‎

نظمت المديرية الجهوية للاتصال بجهة الداخلة وادي الذهب، بتعاون مع منتدى الصحراء للصحافة والإعلام، يوما تواصليا حول مستجدات مدونة الصحافة والنشر، بقاعة الندوات التابعة للغرفة الفلاحية بالداخلة.

هذا اللقاء التواصلي، الذي انعقد يوم السبت، أطره عبد المجيد فاضل، مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال، والأستاذ علي كريمي، المتخصص في قانون الصحافة والإعلام، ويوسف الرحموني، نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالداخلة.

وتناول المتدخلون، أثر التكوين في النهوض بمهنة الصحافة، ومستقبل المقاولة الإعلامية في القانون الجديد للصحافة بالمغرب، وكذا دور الصحافي المهني في ظل مدونة الشغل.

وأشار عبد المجيد فاضل إلى أن الصحافة المغربية عرفت طفرة نوعية بعد إخلاء مدونة الصحافة والنشر الجديدة من العقوبات السالبة للحرية، بالإضافة إلى سن نظام أساسي جديد للصحافي المهني، وإحداث المجلس الوطني للصحافة، لكنه سجل أن هناك بعض الاختلالات التي لازالت لم تعالج بعد، والتي تعتبر بحد ذاتها أولوية، كإنقاذ المجال من الفوضى التي يعيشها بعد إنشاء وسائل إعلامية كثيرة غير مهيكلة، خصوصا في الإعلام الإلكتروني.

وتناول علي كريمي مجالات العمل والأساليب التي يجب انتهاجها لتجنب معوقات المهنة، وأكد أن إيجابيات القانون الجديد والتطبيق الملائم للقانون سيمكنان الإعلاميين من تطوير عملهم.

بدوره تحدث يوسف الرحموني، نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالداخلة، عن الإجراءات الإدارية التي تنظم عمل كافة الصحف، سواء الورقية أو الرقمية، حتى يمكنها أن تخضع للشروط القانونية، وبالتالي تجنب العقوبات أو الحظر.

ويندرج اللقاء في التعريف بمستجدات القوانين المرتبطة بالصحافة والنشر، خاصة بعد صدور مدونة الصحافة والنشر الجديدة، وشكل فرصة لنساء ورجال الصحافة والإعلام بالداخلة للنقاش وطرح مختلف انشغالاتهم وتساؤلاتهم حول مدونة الصحافة والنشر والإجراءات العملية التي أتت بها القوانين الجديدة.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *