الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مندوبية الحليمي: أزيد من مليون طفل يعانون من الفقر وأغلبهم بالقرى

مندوبية الحليمي: أزيد من مليون طفل يعانون من الفقر وأغلبهم بالقرى

أعدت المندوبية السامية للتخطيط بمناسبة اليوم العالمي للطفولة الذي يتزامن مع 25 ماي من كل سنة، دراسة أفادت بأن عدد الأطفال الفقراء في المغرب بلغ 1.2 مليون طفل سنة 2014، أي ما يعادل 11 في المائة من إجمالي الأطفال المغاربة.

وأشارت المندوبية إلى أن معدل الفقر متعدد الأبعاد لدى الأطفال انتقل من 43,6 في المائة سنة 2001 إلى 24,1 في المائة سنة 2007 و11 في المائة سنة 2014. وبذلك يكون عدد الأطفال الفقراء قد انخفض من 4,9 مليون طفل في سنة 2001 إلى 1.2 مليون طفل سنة 2014، أي بمتوسط انخفاض سنوي قدره 10 في المائة من إجمالي عدد الأطفال في وضعية فقر.

وأكدت الدراسة، أن الإلمام بواقع الظروف المعيشية للطفل وبالرهانات والتحديات المرتبطة بها يساهم في بلورة أفضل للإجراءات العملية التي تسعى للحد من اتساع رقعة انتقال الفقر بين الأجيال وتعزيز السياسات العمومية لصالح الفقراء والحد من تفاوت الفرص وتحسين الأداء والقدرة التنافسية للموارد البشرية في المستقبل.

وحسب الفئة العمرية، يلاحظ أن الفقر متعدد الأبعاد ينتشر أكثر بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و6 سنوات بمعدل يصل إلى 21 في المائة مقابل 7.3 في المائة بالنسبة للفئة العمرية 7-14 سنة.

كما يتضح جليا، من خلال الدراسة، أن الفقر متعدد الأبعاد للأطفال هو ظاهرة قروية بامتياز، حيث انخفض معدل انتشار هذا الفقر في المجال الحضري من 11.8 في المائة سنة 2001 إلى 6.1 في المائة سنة 2007 ثم 2.4 في المائة سنة 2014. أما بالنسبة للوسط القروي، فقد سجل على التوالي 74.6 في المائة و46.9 في المائة و22 في المائة. وفي نفس السياق يبين التوزيع المجالي للأطفال الفقراء أن 88 في المائة منهم يعيشون في المناطق القروية في حين يشكل الأطفال القرويون نسبة 48 في المائة من مجموع الأطفال المغاربة.

أما على المستوى الجهوي، فإن وتيرة خروج الأطفال من الفقر تعرف تباينا من جهة إلى أخرى، فقد انتقلت نسبة الأطفال الفـقـراء، بين 2001 و2014، من 59.8 في المائة إلى 16.5 في المائة بجهـة “مراكش–آسفي”، ومن 46.6 في المائة إلى 10 في المائة بجهة “طنجة-تطوان–الحسيمة” ومن 44.6 في المائة إلى 14.6 في المائة بجهة “بني ملال–خنيفرة”.

كما تظهر الدراسة أن ظاهرة فقر الأطفال هي إعادة إنتاج اجتماعي لفقر الكبار ونتاج لظروف معيشية سيئة. وحسب الفئة السوسيو-مهنية لرب الأسرة، فقد انتقل معدل فقر الأطفال من 25,4 في المائة بالنسبة لأطفال رب أسرة من فئة “المستغلين الفلاحيين”، إلى 24,3 في المائة بالنسبة لفئة “العمال والعمال اليدويون في الفلاحة والصيد”، و11,3 في المائة بالنسبة لفئة “العمال اليدويون غير الفلاحيين” و8,9 في المائة بالنسبة لفئة “حرفيون وعمال مؤهلون”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *