الرئيسية 10 المشهد الأول 10 بعد مقاطعة صلاة الجمعة .. مواجهات عنيفة بين الأمن والمحتجين بإمزورن

بعد مقاطعة صلاة الجمعة .. مواجهات عنيفة بين الأمن والمحتجين بإمزورن

عاشت إمزورن على وقع مواجهات عنيفة بين القوات العمومية وبعض شباب المدينة، وذلك مباشرة بعد صلاة الجمعة، وسجلت إصابات في الجانبين جراء التراشق بالحجارة.

وكانت القوات العمومية تدخلت لتفريق وقفة احتجاجية قادها شباب المدنية للتنديد باقتحام البيوت وتكسير الأبواب ليلة أمس، وفق تعبيرهم، وللمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحراك الريفي ووقف المتابعات والعمل على تنمية المنطقة ورفع العسكرة.

وكانت أعداد غفيرة من ساكنة إمزورن لبت نداء بثه نشطاء “الحراك الشعبي”، دعوا من خلاله إلى مقاطعة صلوات الجمعة في مساجد الإقليم، احتجاجا على ما وصفوه بـ”حملة الاعتقالات واقتحام المنازل”، وتنديدا بخطبة الجمعة المنصرمة، التي هاجمت احتجاجات الساكنة واصفة إياها بـ”الفتنة”.

وعمد عدد من الغاضبين إلى إلقاء كلمة احتجاجية، مصحوبة بتصفيقات المحتشدين الذين رددوا بشكل جماعي عبارات “حسبنا الله ونعم الوكيل” و”الله أكبر”، قبل أن تتحول الاحتجاجات إلى مواجهات عنيفة.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *