الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الوكيل العام للدارالبيضاء: الفرقة الوطنية قدمت أمامي 20 متهما في أحداث الحسيمة..وهذه هي التهم الموجهة إليهم

الوكيل العام للدارالبيضاء: الفرقة الوطنية قدمت أمامي 20 متهما في أحداث الحسيمة..وهذه هي التهم الموجهة إليهم

Thousands of protestors crowd the steets of the northern Moroccan city of Al-Hoceima, during a demonstration demanding the release of Nasser Zefzafi, head of the grassroots Al-Hirak al-Shaabi, or "Popular Movement" on May 31, 2017. Thousands staged demonstrations for a fifth night running in northern Morocco to demand the release of the leader of a months-long protest movement in the neglected Rif region. The region has been shaken by social unrest since the death in October of fishmonger Mouhcine Fikri, 31, who was crushed in a rubbish truck in the fishing port of Al-Hoceima as he protested against the seizure of swordfish caught out of season. / AFP PHOTO / FADEL SENNA (Photo credit should read FADEL SENNA/AFP/Getty Images)

أفاد بلاغ للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء بأن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء قدمت أمامه، أمس السبت، عشرين شخصا من بين المشتبه في ارتكابهم جنايات وجنحا تمس بالسلامة الداخلية للدولة وأفعالا أخرى تشكل جرائم بمقتضى القانون. وأضاف أنه على ضوء الأبحاث المنجزة، تقدمت النيابة العامة بمطالبة بإجراء تحقيق في حقهم من أجل الاشتباه في ارتكابهم جرائم إضرام النار عمدا في ناقلة، ومحاولة القتل العمد، والمس بسلامة الدولة الداخلية، وتسلم مبالغ مالية لتيسير نشاط ودعاية من شأنها المساس بوحدة المملكة وسيادتها وزعزعة ولاء المواطنين للدولة المغربية ولمؤسسات الشعب المغربي، والمشاركة في ذلك، وإخفاء شخص مبحوث عنه من أجل جناية، والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة، وجرائم أخرى يعاقب عليها القانون الجنائي.

وأشار المصدر إلى أنه بعد استنطاق المشتبه فيهم ابتدائيا، أمر قاضي التحقيق بإبقاء أحد المتهمين في حالة سراح مع إخضاعه للمراقبة القضائية، واعتقال باقي المتهمين احتياطيا وإيداعهم بالسجن المحلي بالدار البيضاء.

وستظل الأبحاث جارية – يضيف البلاغ – في حق باقي المشتبه فيهم تحت إشراف هذه النيابة العامة .

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *