الرئيسية 10 المشهد الأول 10 لقاء لتدارس تحويل “الرك الأصفر” إلى قطب حضري جديد بكلميم؟

لقاء لتدارس تحويل “الرك الأصفر” إلى قطب حضري جديد بكلميم؟

تم، اليوم الإثنين بكلميم، عقد اجتماع خصص لتدارس تقدم مسار إحداث القطب الحضري الجديد الراك الأصفر بالمدينة.

وتقع منطقة الراك الأصفر بالجهة اليسرى للطريق الوطنية رقم واحد المؤدية لمدينة سيدي إفني، أي بالجهة الجنوبية الغربية لمدينة كلميم، وتمتد على مساحة تناهز 490 هكتارا.

وأبرز مدير الوكالة الحضرية لكلميم السمارة، محمد النجار، في عرض قدمه بالمناسبة، مختلف الأشواط التي قطعها مشروع إحداث هذا التجمع السكني، موضحا أن الوكالة الحضرية أعدت تصميم تهيئة قطاعي لمنطقة الراك الأصفر منذ يونيو من عام 2011.

وأضاف أن الوكالة قامت بعد ذلك، بعقد سلسلة من اللقاءات التنسيقية مع ممثلي التعاونيات والوداديات السكنية بغية تحقيق الانسجام والتكامل المطلوبين بين مقتضيات الوثيقة التعميرية من جهة ومشاريع التجزئات السكنية المقدمة من طرف التعاونيات والوداديات.

وأوضح أن هذا المشروع يوجد حاليا في مرحلة تلقي الوكالة لملفات طلبات الإذن بالتجزيء والمجموعات السكنية قصد الدراسة القبلية من طرف لجنة خاصة. ومن جانبه، أكد والي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كلميم، محمد بنريباك، الحرص على ضرورة أن يلبي هذا الفضاء السكني الجديد انتظارات الساكنة ويوفر لها كافة متطلبات فضاءات العيش ذات الجودة.

كما أعرب عن أمله في أن يكون هذا القطب الحضري الجديد في مستوى تطلعات قاطنيه والساكنة عموما ويحمل قيمة مضافة في تنظيم المجال.

من ناحيتهم، دعا ممثلو التعاونيات والوداديات السكنية لمنطقة الراك الأصفر إلى تسريع وتيرة سير المشروع، ومواكبة المنخرطين في تحضير ملفاتهم، وحل مختلف الإشكالات المرتبطة به، مثمنين المجهودات التي قام بها مختلف المتدخلين سواء من المجلس البلدي للمدينة أو ولاية الجهة أو الوكالة الحضرية في هذا الصدد.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *