الرئيسية 10 المشهد الأول 10 بعد اتهامه بقضية “تحرش جنسي” بالبرازيل .. الملاكم “سعادة” يعود إلى المغرب

بعد اتهامه بقضية “تحرش جنسي” بالبرازيل .. الملاكم “سعادة” يعود إلى المغرب

عبر الملاكم المغربي حسن سعادة على فرحته قائلا، إنه سيعود إلى المغرب في رحلة غدا السبت، ستقله من مطار ريو دي جانيرو البرازيلية، إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، بعد ما يقرب من 10 أشهر قضاها، وهو ينتظر ما ستؤول إليه قضيته في ردهات المحاكم، بعد أن تم اعتقاله خلال أولمبياد ريو، صيف 2016، بدعوى تحرشه جنسيا بعاملتي نظافة داخل القرية الأولمبية.

وأضاف الملاكم المغربي، في معرض حديثه دائما، أنه لا يريد أي شيء آخر الآن، غير العودة إلى المغرب، مشيرا في الآن ذاته إلى أن تمكنه من رؤية والدته مرة أخرى، والعيش وسط أهله وأحبابه، “هداك هو الرباح” بحسب تعبيره دائما.

ومن المرجح أن تكون السلطات القضائية لمدينة ريو، قد سلمت سعادة، جواز سفره، من دون أن تفرض قيودا في الوقت الراهن، حتى يتمكن الملاكم المغربي من العودة الى بلده، ومزاولة نشاطه الطبيعي في رياضة الملاكمة، حيث، وبحسب مصادر إعلامية، فإن مشاركة سعادة في إحدى التظاهرات الدولية المقبلة، كانت وراء تقديم طلب اللجنة الأولمبية الوطنية لمحكمة ريو، قصد تمكين الملاكم من العودة إلى المغرب.

ويذكر أن سعادة كان قد قضى فترة رهن الاعتقال بالسجن المحلي في ريو البرازيلية، قبل أن يتم إقرار الإفراج عنه بشروط محددة، ومنها عدم السماح له بمغادرة التراب البرازيلي بحجز جواز سفره، إلى حين البث النهائي في القضية من طرف الهيئة المختصة، وإجباره على الإقامة بمسافة بعيدة عن القرية الأولمبية.

ولم تبث محكمة ريو إلى حدود اللحظة في القضية نهائيا، وبرأي مراقبين، فإنه من غير المستبعد أن تكون بصدد محاولة تأخير ذلك الى أبعد حد، خشية أن يطالب الملاكم المغربي بتعويضات مالية كبيرة في حال تبرئته، وهو أمر وارد جدا، بحكم عدم وجود أدلة قطعية ضد سعادة، الشيء الذي قد يفسر كذلك، تساهل المحكمة في الاستجابة لطلب اللجنة الأولمبية الوطنية السالف الذكر، لتسليم الملاكم المغربي جواز سفره.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *