الرئيسية 10 المشهد الأول 10 منيب تهاجم أحزاب الأغلبية وتحذر من تعنيف حراك الريف

منيب تهاجم أحزاب الأغلبية وتحذر من تعنيف حراك الريف

هاجمت الأمينة العامة لفيدرالية اليسار الديمقراطي، نبيلة منيب، أحزاب الأغلبية الحكومية واصفة إياها بأنها مجرد “دكاكيين يترأسها وصوليون وانتهازيون ولا تريد تغير النظام”، مؤكدة أن حراك الريف أصبح “مهددا بمقاربة قمعية أمنية صرفة من قبل حكومة مغلوبة عن نفسها، حكومة تستدعى من قبل وزير الداخلية ويملي عليها ما يريد وتتسارع في قذف الناس بالانفصال والعمالة للخارج”.

وطالبت منيب خلال مشاركتها اليوم الجمعة في برنامج “حوار” على قناة “فرانس” 24″، بـ”إطلاق جميع معتقلي حراك الريف”، مشيرة إلى أن “النظام يعرف كيف يلفق التهم والنشطاء لم يطالبوا إلا بحقوقهم وعلى الدولة الاستجابة لتلك المطالب، وتفتح حوارا جادا وأن توضح ملابسات استشهاد محسن فكري الذي توفي منذ 7 أشهر ولم نر الضوء حول هذه القضية”.

كما دعت “الدولة إلى فتح ورش محاربة الفساد والريع في المنطقة حيث أنه إذا كانت الساكنة تطالب بحقوقها فهي تطالب أيضا بوضع حد للفساد والمفسدين من مسؤولين ومنتخبين”، مضيفة أن “المغرب كان سيتجاوز هذه الأزمة لو وصلت الأحزاب الجادة إلى الحكم مكان هذه الأحزاب التي يتم قمعها الأن وأخرى التي صنعها النظام لتكون موالية له”.

وأكدت منيب، أن “ساكنة الريف تطالب بعدالة اجتماعية وتقول بصوت مرتفع بأن المصالحة التي كان من المفروض أن تقع في المغرب لم تتحقق في المغرب ولا في جهات أخرى في المغرب”، مؤكدة أن كل الاحتجاجات في المغرب تلتجئ إلى المؤسسة الملكية لأن فيها ترتكز جيمع السلط ولأن جميع النخب التي تسير المغرب وطنيا وجهويا ومحليا ليس لديها الكفاءة وهم نخبة من الانتهازيين والوصوليين ويستغلون خيرات المغرب من أجل مصالحهم”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *