الرئيسية 10 المشهد الأول 10 البرلماني حيسان : الحكومة اختارت “حوار الزرواطة في ملف الحسيمة

البرلماني حيسان : الحكومة اختارت “حوار الزرواطة في ملف الحسيمة

قال المستشار عبد الحق حيسان، ممثل أعضاء مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن الهدف من طرح الحوار هو فتح الحوار الاجتماعي، الذي توقف مع الحكومة السابقة ولا يبدو أن الحكومة الحالية ستكون أحسن حالا من سابقتها.

وأضاف البرلماني المذكور: “نخشى أن يكون منشور رئيس الحكومة تنصلا من الحوار المركزي، ثلاثي الأطراف”، مشيرا إلى أن “الحكومة السابقة وأدت الحوار الاجتماعي، وغياب الحوار الاجتماعي هو من أوصل المغرب إلى حالة الاحتقان التي يعيشها”.

وفي هذا الصدد، أوضح حيسان أن الحكومة اختارت “حوار الزرواطة في ملف الحسيمة؛ وهو الحوار الذي تتقنه الحكومة الحالية، وكذلك السابقة”، مستنكرا اختيار السلطة التنفيذية للعصا لمواجهة الوضع المتأزم سواء مع النقابات أو مع المجتمع.

وحذر المتحدث نفسه مما وصفها “الهمجية في مواجهة الاحتجاجات، وخصوصا في منطقة الحسيمة”، داعيا إلى “فتح الحوار مع الفئات الاجتماعية، عوض إعمال مبدأ من يطلب جامعة أو مستشفى يتم “خليان دار بوه”.

الوزير يتيم وجد نفسه في حالة صعبة، وهو يجيب المستشار البرلماني، مختارا لغة “الفقهاء” للهروب من البرلماني المذكور؛ من قبيل “مصادرة نية الحكومة، والتشكيك في النوايا الذي لن يقود لشيء”، على حد قوله، مطالبا بتجاوز لغة التشكيك.

وأبدى يتيم رغبة “الحكومة في مأسسة الحوار الاجتماعي، والانتقال إلى التشاور الاجتماعي الذي يعد كبر من الحوار”، مشددا على أهمية “بلورة ميثاق اجتماعي والذي يتطلب إرادتين من النقابات والحكومة”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *