الرئيسية 10 المشهد الأول 10 محاكمة الحسيمة ..النيابة العامة ترفض تقديم نتائج الخبرة الطبية ومنع المحامين من تصوير المحاضر

محاكمة الحسيمة ..النيابة العامة ترفض تقديم نتائج الخبرة الطبية ومنع المحامين من تصوير المحاضر

حراك الحسيمة

استمرت محاكمة معتقلو الحسيمة طيلة يوم الثلاثاء 13 يونيو وحتى الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء 14 يونيو، وقررت المحكمة الأستماع الى المعتقلين بعد منتصف الليل، بالرغم من حالة الإعياء والإرهاق التي كانت بادية عليهم، وبالرغم من اعتراض دفاعهم بسبب عدم تقديم المحكمة لنتائج الخبرة الطبية حول مزاعم المعتقلين بتعرضهم للتعذيب أثناء فترة الإعتقال لدى الشرطة.

وشهدت الجلسة مشاداة كلامية بين هيئة الدفاع والنيابة العامة، بسبب عدم تقديم النيابة العامة لنتائج الخبرة الطبية وكشفها عن مصير التحقيق الذي قالت إنها ستفتحه حول التعذيب الذي زعم المعتقلين أنهم تعرضوا له.

محمد حداش، محامي عن هيئة دفاع “معتقلي الحراك الشعبي بالريف”، انتقد بشدة تماطل النيابة العامة وعدم إدلائها بتقارير الخبرة الطبية حول مزاعم التعذيب الذي تعرض له المعتقلون، وقال بأن هذا السلوك يبدو أنه عام مستبعدا خروج التقارير التي تحدثت عنها النيابة العامة، وأن ادعائها بفتح تحقيق في مزاعم التعذيب ما هو سوى محاولة لامتصاص الغضب ولإخماذ الحراك، على حد تعبيره.

وكشف حداش، أنه تم منع المحامين من تصوير المحاضر، بدعوى سرية التحقيق، مضيفا: “كيف سيتخابر المحامي بدون توفره على المحضر مع المعتقلين، هذا يعني أن النيابة العامة تريد تطويق المحامي” يضيف المتحدث.

وقال حداش إن تصريحات المسؤولين الحكوميين، سواء تعلق الأمر بوزير العدل أو وزير الداخلية، الذين حذروا بعدم التدخل في القضاء، لا أثر لها على أرض الواقع بدليل أن “ما تفعله النيابة العامة بالحسيمة، هو نوع من الضحك على الذقون”.

وأضاف حداش: “بخصوص تهمة الخروج في المسيرات وأن فيها خرق للقانون، فقد خرج آلاف الناس فهل سيتم اعتقالهم كلهم”، مشيرا إلى أن فلسفة الأمن في المغرب هي تطويق الشارع، متهما جهات بمحاولة توجيه القضاء.

ومن المنتظر أن تصدر الأحكام خلال الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء في حق معتقلي الحسيمة ليوم الجمعة 26 ماي والسبت 27 ماي، والبالغ عددهم 32 معتقلا يتابع 7 منهم في حالة سراح و25 في حالة اعتقال.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *