الرئيسية 10 المشهد الأول 10 لافروف: ليس لدينا تأكيد بنسبة 100٪ لمقتل البغدادي

لافروف: ليس لدينا تأكيد بنسبة 100٪ لمقتل البغدادي

An image grab taken from a propaganda video released on July 5, 2014 by al-Furqan Media allegedly shows the leader of the Islamic State (IS) jihadist group, Abu Bakr al-Baghdadi, aka Caliph Ibrahim, leading prayers next to machine guns with Muslim worshippers behind him, whose picture was blurred from the source, at a mosque in the militant-held northern Iraqi city of Mosul. Baghdadi, who on June 29 proclaimed a "caliphate" straddling Syria and Iraq, purportedly ordered all Muslims to obey him in the video released on social media. AFP PHOTO / HO / AL-FURQAN MEDIA == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / AL-FURQAN MEDIA " - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS FROM ALTERNATIVE SOURCES, AFP IS NOT RESPONSIBLE FOR ANY DIGITAL ALTERATIONS TO THE PICTURE'S EDITORIAL CONTENT, DATE AND LOCATION WHICH CANNOT BE INDEPENDENTLY VERIFIED == / AFP PHOTO / AL-FURQAN MEDIA / -

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الجمعة 16 يونيو2017، إن روسيا ليس لديها تأكيد بنسبة مائة في المائة بأن زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي قد قُتل. وأضاف لافروف أن مقتل زعيم لجماعة أو لتنظيم بشكل عام لا يعني تحقيق نصر عليه. وقال “الخبرة تشير إلى أن هذه الكيانات كانت تستعيد فيما بعد قدراتها العملية ولا تزال نشطة إذا كنا نتحدث عن الدولة الإسلامية والقاعدة ومثيلاتهما الكثيرات”.

فيما قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اليوم الجمعة إنها ليس لديها معلومات تؤيد ما أعلنته موسكو في وقت سابق اليوم عن احتمال أن تكون قواتها قتلت أبو بكر البغدادي في ضربة جوية قرب مدينة الرقة السورية الشهر الماضي. وقال المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيز “ليس لدينا معلومات تؤيد تلك التقارير”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قالت في وقت سابق اليوم إنها تتحقق من معلومات بأن ضربة جوية روسية قرب مدينة الرقة السورية ربما أسفرت عن مقتل البغدادي في أواخر ماي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن قيادة الوحدة العسكرية الروسية في سوريا المتمركزة في حيميم “تلقت في معلومات عن انعقاد اجتماع في الضاحية الجنوبية للرقة أواخر ماي يشارك فيه قياديون من تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي”.

وأضافت أن “التحقق من المعلومات سمح بمعرفة أن الهدف من الاجتماع هو تنظيم قوافل لخروج المقاتلين من الرقة عبر الممر الجنوبي”.

وأكد الجيش الروسي أنه قتل في المجموع “حوالي ثلاثين من القادة العسكريين وعددا من المقاتلين يصل إلى 300”. وتحدث خصوصا عن سليمان الشواخ “رئيس أمن” البغدادي و”أمير” الرقة أبو حجي المصري و”الأمير” إبراهيم نايف الحاج.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *