الرئيسية 10 المشهد الأول 10 بعد تجاهُل مطالب السّاكنة .. عامل اشتوكة يرفض طلب لقاء عَشرات المنتخبين بانشادن

بعد تجاهُل مطالب السّاكنة .. عامل اشتوكة يرفض طلب لقاء عَشرات المنتخبين بانشادن

وجه 10 مُستشارين جماعيين بمجلس انشادن، منذ ما يُقارب شهرين، طلبا للقاء عامل عمالة اشتوكة أيت باها، إلا أن هذا الأخير تجاهل الطلب الموجه إليه، على غرار العشرات من الطلبات الموضوعة فوق مكتبه منذ تعيينه.

واعتبر متصل بجريدة “مشاهد”، أن تجاهل المسؤول الأول عن الإقليم، طلبات ممثلي الساكنة سلوك يتنافى وشعارات الدولة الرّامية إلى ترسيخ المقاربة التشاركية في مختلف مناحي تدبير الشأن العام،والإنصات لهموم الساكنة، وأن مهامهم التمثيلية لم تشفع لهم للقاء “كبير العمالة”.

وعلى غرار ذلك، يصطف العشرات من المواطنين والمنتخبين وفعاليات المجتمع المدني، في طوابير بجوار مكتب العامل، بطرق تنم عن أساليب الإستعلاء مقابل استصغار المرتفقين وإذلالهم في مسيرة انتظار المسؤول الذي يأتي أو لايأتي!

من جهة أخرى، تساءل ذات المصدر، حول ما إذا كان تموقُع هؤلاء المنتخبين في صف المعارضة، يشكل إحراجا للمسؤول السلطوي، ومدى حرصه على جبر خواطر فرق الأغلبية بجماعات الإقليم، أو أن الأمر ليس سوى ترجمة للسياسة الجديدة التي تدبر بها أمور عمالة اشتوكة ايت باها، منذ تعيين “الناجم بهاي” على رأس الإدارة الترابية بهذا الإقليم.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *