الرئيسية 10 المشهد الأول 10 “داعش” يستعد لإصدار بيان عن مصير زعيمه “البغدادي”

“داعش” يستعد لإصدار بيان عن مصير زعيمه “البغدادي”

An image grab taken from a propaganda video released on July 5, 2014 by al-Furqan Media allegedly shows the leader of the Islamic State (IS) jihadist group, Abu Bakr al-Baghdadi, aka Caliph Ibrahim, leading prayers next to machine guns with Muslim worshippers behind him, whose picture was blurred from the source, at a mosque in the militant-held northern Iraqi city of Mosul. Baghdadi, who on June 29 proclaimed a "caliphate" straddling Syria and Iraq, purportedly ordered all Muslims to obey him in the video released on social media. AFP PHOTO / HO / AL-FURQAN MEDIA == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / AL-FURQAN MEDIA " - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS FROM ALTERNATIVE SOURCES, AFP IS NOT RESPONSIBLE FOR ANY DIGITAL ALTERATIONS TO THE PICTURE'S EDITORIAL CONTENT, DATE AND LOCATION WHICH CANNOT BE INDEPENDENTLY VERIFIED == / AFP PHOTO / AL-FURQAN MEDIA / -

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، اليوم بأن تنظيم “داعش” الإرهابي نشر تعميما مفاجئا في أغلب مساجد تلعفر غرب المحافظة، يدعو فيه عناصره لترقب بيان مهم بشأن “البغدادي”.

ونقلت السومرية عن مصدر محلي، أن “تنظيم داعش أصدر تعميما مفاجئا مع ساعات الصباح الأولى في أغلب مساجد تلعفر غرب نينوى بالإضافة إلى مقراته الرئيسية يدعو من خلاله إلى ترقب بيان مهم بشأن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه “لم يعرف طبيعة البيان الذي ينوي داعش إذاعته لكن هناك حالة إرباك واضحة، وكأن الحديث عن مقتل البغدادي أصبح حقيقة”، متوقعا أن “تتم إذاعة الخبر أو نفيه خلال الفترة المقبلة”.

هذا وتداولت وسائل إعلام عديدة مصير البغدادي في الآونة الأخيرة، حيث رجح بعضها مقتله بغارات روسية فيما تكهنت أخرى بأنه ما زال على قيد الحياة ويتنقل ما بين الأراضي العراقية والسورية.

 كما نقلت السومرية اليوم، أن “ثلاثة من نخبة قادة داعش في تلعفر غرب نينوى بينهم رئيس ديوان الجند في التنظيم قتلوا بقصف جوي استهدف اجتماعا لهم في أطراف القضاء”.

وأضاف المصدر أن “القصف أسفر عن مقتل العديد من مرافقي القادة الثلاثة”، مبينا أن “المضافة التي عقد فيها الاجتماع تعرضت إلى القصف مرتين”.

ويعد تلعفر أحد الأقضية الكبيرة في محافظة نينوى ومن أهم معاقل التنظيم، وهو تحت سيطرة “داعش” منذ  يونيو 2014.

وتستعد القوات العراقية لشن عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على قضاء تلعفر.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *