الرئيسية 10 المشهد الأول 10 كواليس اللقاء الصاخب في لقاء الأمانة العامة للبيجيدي

كواليس اللقاء الصاخب في لقاء الأمانة العامة للبيجيدي

كشفت مصادر مطلعة أن اللقاء الصاخب الذي عرفه أمس الجمعة لقاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، كان بسبب نقاش بين سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مدعوما بمصطفى الرميد، الوزير المكلف بحقوق الإنسان، من جهة، وعبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب من جهة ثانية.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، يوم أمس الخميس، عرف لحظات تشنج كبرى، بلغت حد سماع صوت “الإخوان” خارج المقر.

وأضافت المصادر ذاتها أن “الخلاف تفجر بعد مطالبة العثماني والرميد، لبنكيران تحديد موقفه من الحكومة الحالية”، معبرين عن استيائهما مما أسموه بـ ”حملة التشويش التي تعيشها من قبل جهات وعناصر داخل وخارج الحزب”.

وطالب الاثنان ابن كيران بالتعبير بـ ”إعادة تأييد المبادرة التي قادها الرباعي الذي أشرف على مفاوضات تشكيل الحكومة بعد إعفائه”.

بنكيران، رد بقوة إلى تدخل العثماني ووزيره المكلف بحقوق الإنسان، بحيث شدد على أن “مرحلة تشكيل الحكومة قد تم تجاوزها، وأن الرهان ينبغي إن يكون على المستقبل”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *