الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الأمن يعنف معطلين أمام البرلمان في أول أيام رمضان المبارك

الأمن يعنف معطلين أمام البرلمان في أول أيام رمضان المبارك

عرفت العاصمة المغربية الرباط في أول أيام رمضان المبارك، احتجاج معطلين من تنسيقية التحدي للأطر العليا المعطلة 2012، من أجل مطالبة الحكومة بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

وفي كلمة له، أكد الكاتب العام لتنسيقية المعطلين، أن تنسيقية التحدي للأطر العليا المعطلة عازمة على التصعيد من نضالاتها في الشارع بطرق وأشكال سلمية مختلفة، مضيفا أنه بالرغم من كل القمع الذي يواجهه المعطلين في العاصمة من طرف قوات الأمن، إلا أن تنسيقية التحدي ستضل عازمة على الحفاظ على سلمية نضالاتها وتواجدها بالعاصمة الرباط، وذلك إلى حين تحقق حلمها في ولوج الوظيفة العمومية والحصول على العيش الكريم.

وقبل أذان المغرب بدقائق وبعد  فرغ شارع محمد الخامس من زواره قرر معطلوا تنسيقية التحدي الخروج في مسيرة احتجاجية، والقيام بإفطار جماعي بالقرب من البرلمان من أجل إرسال إشارة لرئيس الحكومة، أن الشارع هو الوحيد القادر على حل ملفهم المطلبي.

بالمقابل نزل من ثلاث حافلات عدد كبير لرجال الأمن قاموا بمطاردة كل المحتجين على طول الشوارع المتفرع عن شارع محمد الخامس. ليخلف التدخل عدد كبير من الجرحى في صفوف المعطلين خاصة من جنس الإناث اللواتي شوهدن ملقات على الأرض في حالة صعبة دون أي تدخل إسعافي.

الرباط: محمد سعيد الصروخ

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *