الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تحقيق: هل قتلت الدولة الاسبانية شبان سيدي إفني بجزر الكناري؟

تحقيق: هل قتلت الدولة الاسبانية شبان سيدي إفني بجزر الكناري؟

استيقظ سكان مدينة سيدي افني  صبيحة الأربعاء 12 دجنبر 2012 على فاجعة انقلاب قارب صيد بشاطئ جزيرة” فوينتي بينتورا “بالجزر الكناري، وكان على متنه 25 شابا من سيدي افني سقطوا في البحر بعدما صدمهم زورق خفر السواحل الإسباني..

وقد خلف الحادث إلى حدود الساعة وفاة شابين وفقدان أزيد من سبعة عشرة شخصا آخر، والحصيلة معرضة لما هو أفدح، الشبان ركبوا القارب الصغير في طريقهم إلى جزر الكناري…

انقلاب أم اغتيال

أكد ناجون من الحادث تم نقلهم إلى إحدى المصحات أن حراس خفر الشواطئ تعمدوا إصابتهم بعد أن سلطوا الأضواء الكاشفة على القارب، ثم قاموا بدهسهم لينقسم القارب إلى نصفين، وهكذا سقط الجميع في مياه شديدة البرودة و العمق، أضف إلى ذلك تأثير الخوف والهلع والصياح مما زاد من احتمالات الغرق ..

وفي اتصال لجريدة “مشاهد “مع الدكتور خالد المنصوري المتخصص في اللغة الاسبانية للاستفسار عن أهم ما ورد في صحف جزر الكناري عن الحادث صرح قائلا : “إذا استطاعت وسائل الإعلام الإسباني أن تجعل الأمر يبدو كحادث فإن المسؤلية التي ستلقى على عاتق دورية الحرس المدني لن تكون جنائية، في حين أنه إذا تبيَّن أن الاصطدام مقصود، فالقانون لن يتعامل مع القضية على أنها حادثة أودت بحياة أشخاص أبرياء عن طريق الخطأ.. بل كجريمة قتل متعمَّدة ضد أشخاص عُزَّل في جنح الظلام (و كلها من ظروف التشديد)”.

لذلك فمعظم المقالات  التي صدرت بالجزر الخالدات تشير إلى “انقلاب” المركب (فلوكة)، لتنتقل مباشرة إلى الحديث عن تفاصيل عادية من قبيل عدد الركاب المفقودين، وعدد الناجين، ووجود قاصرَيْن على متن المركب…

أما عن سبب الحادثة الأليمة أنقل فيما يلي الفقرة المقصودة، وفقرة أخرى ذات أهمية قصوى في فهم الأمر، واستباط رائحة التناقضات واللعب على الألفاظ:

النقطة الأولى:

La patrullera de la Guardia Civil chocó de madrugada frente a Costa Teguise con la patera en la que viajaban unos 25 inmigrantes, de los que se rescataron con vida 17. El impacto se produjo cuando la patrullera iba a auxiliar a la embarcación, según indicaron diversas fuentes relacionadas con la investigación.

من خلال هذه الفقرة يُفهمُ أن دورية الحرس المدني كانت متجهة نحو القارب لإنقاذ راكبيه (إلقاء القبض عليهم إن صح التعبير) وأثناء هذه العملية اصطدمت سفينة الإنقاذ (اللنطشا) التابعة للدورية بالقارب (لفلوكة)…تم على إثر ذلك إنقاذ سبعة عشر من راكبي القارب البالغ عددهم الخمسة وعشرين.
خلاصة النقطة الأولى: تفيد أن التصادم بين قارب دورية الحرس المدني و”لفلوكة” هو سبب الحادث.

النقطة الثانية:

هل تم رصد “لفلوكة” بواسطة الرادار الشيء الذي يعني إمكانية تحديد موقعها بدقة وتفادي الإصطدام بها أثناء عملية اقتراب الحرس المدني منها، لإلقاء القبض على راكبيها، وتقديم المساعدة الطبية لمن يحتاجها منهم؟

Fuentes de la Guardia Civil señalan que su embarcación se encontraba por la zona aunque no confirman si el radar del SIVE la había detectado.

(N.B: SIVE = Sistema Integrado de Vigilancia Exterior

مصادر من الحرس المدني تشير إلى عِلمها بوجود القارب بالمنطقة لكن ليست هناك تأكيدات على أن جهاز الرصد المسمى “النظام المتكامل للمراقبة الخارجية” قد قام برصد القارب على راداره. و هذا هو الخيط الذي يقودنا إلى نية التمويه لجعل أمر الاصطدام يبدو حادثا قد وقع نتيجة خلل في نظام الرادار.

خلاصة النقطة الثانية:

نية التستر على الإهمال المؤدي إلى الوفاة تبدأ بعدم إعطاء تفاصيل بخصوص نقطة الرصد ( أو عدم الرصد أصلا) للقارب عبر جهاز الرادار للوصول (في حالة فتح تحقيق نزيه) إلى ما يلي:

“وسمحو لينا ما شفاكم الرادار ..وخا شفناكم و جيناكم نيشان..ولكن الرادار ما شافكومش ودخلنا فيكوم وهاد الشي قضاء وقدر”.

وليس بجديد على أجهزة الدولة الإسبانية أن تتواطىء فيما بينها خاصة اذا كانت الضحية من فئة المهاجرين السريين.
سيدي افني ترثي شهداءها

سيدي افني ترثي شهداءها

شهدت مدينة سيدي افني احتجاجات شعبية تلقائية نتيجة هذا الحادث، حيث نظمت مسيرة حاشدة ووقفة عاضبة أمام عمالة الاقليم وقد حمل بعض المتدخلين خلال هذه المسيرة المسؤولية في هذه الفاجعة للمسؤلين الإقليميين بعد فشلهم في تدبير المخطط التنموي الذي وعدت به الدولة المدينة من أجل خلق فرض للشغل، مما دفع بأعداد من الشباب إلى ركوب قوارب الموت، ومن المنتظر أن تفتح  أسر الضحايا ملفا قضائيا وحقوقيا لمتابعة المتورطين في اغتيال هؤلاء الشباب.

من جهة أخرى طالب محمد عصام النائب البرلماني عن حزب المصباح بتســريع عملية نقـل جثامين ضحايا الجزر إلى أهلهم، حيث أجــرى النائب البرلماني اتصالات عدة مع أفـراد الجالية وبعض المنظمــات الإسبانية بالجـزر، من أجل البحث في النازلة، وأكد عصام في اتصال مع مشاهد أنــه في حالة ضــلوع الحرس المدني في النازلة  فهو على استعداد للدفع بخيار مقـاضـاة الحرس المدني الإسبـاني.

وفي تصريح لبوليد من أسر الضحايا أكد أن ملفا حقوقيا سيتم فتحه لمتابعة المتورطين في اغتيال أخيه ومن معه، وصرحت إحدى الأمهات والدموع تنهمر من عينيها أنها لا تنام منتظرة أي خبر عن ابنها المفقود فيما قال أحد أسر الضحايا يائسا، إن كلمة مفقود في البحر لا تعني إلا شيئا واحدا وهو الموت!!

ولازال البحث  قائما للعثور على جثث المفقودين وسط خيبة أمل كبيرة بسبب المستوى العميق للبحر في نقطة الاصطدام
موقف الهيئات السياسية والمدنية.

موقف الهيئات السياسية والمدنية

 

من جهتها عبرت الهيئات السياسية بالمدينة عن غضبها من هذا السلوك الإجرامي، حيث طالب بيان لحزب العدالة والتنمية بفتح تحقيق في أسباب غرق القارب، “خاصة أن هناك “قرائن تتبث أن سفينة خفر السواحل الاسبانية تعمدت على ما يبدو الاصطدام بالقارب. وفي تصريح لأحد قيادات الحزب الاشتراكي الموحد بالمدينة قال :”من سنحاسب اليوم هل الحكومة المغربية في شخص رئيسها أم الحكومة الاسبانية؟ أعتقد أن المسؤولية مشتركة. فمنذ مجيء الحكومة الحالية ومأساة الشعب المغربي تزداد سوء.

فبدل توفير ظروف العيش الكريم وشروط الحياة الكريمة لأبناء الشعب اختارت هذه الحكومة الطريق الأسهل من تهجير قسري والزج بأبناء الشعب في السجون، وقمع الحريات، وممارسة التعذيب، وانتهاك حقوق الانسان، والزيادة في الموادالغذائية وتجميد الأجور، وتجويع السجناء، وإغراق السجون بالمناضلين، وطبخ الملفات، وقمع الحريات..”.

وفي بيان الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع سيدي افني جاء فيه “إن هذه الجريمة النكراء تتحمل كامل مسؤوليتها الدولة المغربية التي مافتئت تتغنى بمشاريع التنمية بالمنطقة وخلق برامج لتوظيف المعطلين ودعم المحرومين.

كما أن إقدام هؤلاء الشباب على المخاطرة بحياتهم وامتطاء قارب صغير لا يتسع لستة أفراد نابع من يأسهم من هذه البرامج المزيفة والوعود الكاذبة التي تقدمها السلطات للمعطلين والمهمشين وأضاف البيان ،الذي تتوفر مشاهد على نسخة منه،أن “حق حماية الحدود لا يعطي للحرس البحري الإسباني الحق في قتل المهاجرين المسالمين.. وعليه فإن الدولة الإسبانية مطالبة بفتح تحقيق في هذه الجريمة، ومعاقبة الجناة.

الضفة الأخرى

وفي الضفة الأخرى عبر رئيس بلدية “لانزاروطي” رسميا عن أسفه لما حدث وقدم أحر التعازي لعائلات الضحايا وذويهم حيث أكد على تجنيد ثلاث طائرات هيلوكبتر وزورقين سريعين لتكثيف عمليات البحث، حيث يعتقد أن المفقودي،، من المحتمل أن يكون التيار جرفهم في اتجاه شمال جزيرة فويرتيبنتورا كما تم إعلام جميع مكونات الوقاية المدنية والشرطة المحلية بجزيرتي لانزروت و فويرتيبنتورا، وكذا مجموعة من المتطوعين.

من ناحية أخرى أكدت النائبة البرلمانية “كارمن هنناردنز بنتو” في حوار مع القناة الثالثة الاسبانية أن القارب كان على متنه 25 مرشحا غرقوا بعدما تم صدمهم من طرف زورق خفر السواحل الإسباني خطأ، فبعدما تم رصد القارب عبر جهاز الرادار جندت فرق مكافحة الهجرة السرية لتوقيفه.

وأضافت أن هذا النوع من التدخلات غالبا ما يتسم بالحساسية، فهناك من ناحية تعصب طاقم القارب وكذا العطب الميكانيكي الذي لحق الزورق السريع.. كلها عوامل يرجح أن تكون سببا رئيسا في هاته التراجيديا تضيف البرلمانية.

وتم انتشال جثة واحة والبحث مازال جاريا عن 7 مفقودين في حين نقل أحد المصابين إلى المستشفى الرئيسي بلاس بالماس والذي يعاني كسرا على مستوى الجمجمة..

وفيما يواصل النسيج الجمعوي المغربي بالجزر الكناري إمداد العائلات بأخبار أبنائهم الناجين، ومحاولة تسليط الضوء على القضية لا يزال الاعلام الوطني غائبا.

محمد انفلوس: مشاهد/ع.135

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *