الرئيسية 10 المشهد الأول 10 صحف: أجواء متوترة بمنجم الذهب بضواحي تيزنيت وقط مسعور يهاجم عائلة ببلفاع

صحف: أجواء متوترة بمنجم الذهب بضواحي تيزنيت وقط مسعور يهاجم عائلة ببلفاع

نستهل جولتنا عبر الصحافة الوطنية لرصد أخبار جهات سوس درعة والصحراء، من جريدة “المساء”، التي أفادت أن العديد من عمال منجم الذهب “أقا كولدن” الواقع بدوار “إنلوى” بجماعة “أفلا إغير”، بإقليم تيزنيت، دخلوا في اعتصام مفتوح احتجاجا على طرد مجموعة من العمال النقابيين، وعدم احترام دورية أداء الأجور وغيرها من المشاكل.

وكشف كاتب المقال أن وعلى الرغم من أن الأوضاع داخل المنجم على حالها، إلا أنه يعرف أجواها متوترة، خصوصا بعد أن قرر المحتجين تمديد اعتصامهم بعد يومين من الإضراب الإنذاري.. تفاصيل أوفى في “المساء”.

وفي الجريدة ذاتها، نطالع خبرا حول تعرض أسرة مكونة من أربعة أشخاص يقطنون بدورا آيت كومغار بالجماعة القروية إنشادن قيادة بلفاع، لهجوم من طرف قط مسعور. حيث تفاجأ رب الأسرة بهجوم قط عليه، مما حذا بأفراد أسرته إلى التدخل لحمايته مما جعلهم عرضة أيضا عضات خطيرة من طرف القط، تسببت لهم في جروح وخدوش استدعت نقلهم على وجه السرعة إلى المتشفى حيث تلقوا لقاحات مضادة لداء السعار.. قصة أخرى لبقرة هاجمت شخصا بذات الجماعة تجدون تفاصيلها في “المساء”.

أما جريدة “الأخبار”، فقد أوردت أن ثلاثة شبان نجوا من موت محقق بعدما تعرض قارب مطاطي كانوا على مثنه لإنقلاب في عرض البحر على بعد ثلاثة أميال من شاطئ منطقة “تكيرت”، شمال مدينة أكادير.

وأضافت الجريدة أن الشبان الثلاثة، نجوا بأعجوبة بعدما ظلوا يصارعون أمواج البحر لمدة ساعتين ونصف قبل أن تتدخل عناصر الدرك الملكي البحري الذين تم اشعارهم بالواقعة.

“الأخبار” أفادت أيضا أن مجموعة من الأبواب الحديدية لسوق المتلاشيات بإنزكان تعرضت ليلا لسرقة في ظروف غامضة، بعد ثلاثة أيام من تركيبها لحماية ممتلكات أزيد من 500 تاجر ومهني يشتغلون في السوق المذكور.

وأضافت أيضا أن السلطات المحلية رفضت تسلم شكاية من التجار الضحايا، بعدما كانت نبهتهم إلى أن الأبواب المركبة من طرف جمعية التجار غير قانونية رغم حصول التجار على ترخيص من المجلس البلدي، قبل أن يفاجأ التجار باختفاء الأبواب في ظروف غامضة.

وفي “الأخبار” دائما، نطالع خبرا يهم توقيف شخصين بالعيون، بعدما اكتشفت الشرطة في عملية تفتيش روتني لسيارة أجرة كبيرة، كميات كبيرة من النحاس في صندوقها الخلفي، ليتم اقتياد شخصين كانوا على متنها إلى مقر فرقة الشرطة القضائية بولاية أمن العيون، حيث اعترف الضنينين بأن الشحنة المحصلة كانت نتيجة سرقة تمتت بقطع عدد من الأسلاك الكهربائية ذات الضغط العالي. هذا فيما تمكن شخص ثالث كان رفقتها من الهرب حينما كانت الشرطة تقوم بتفتيش سيارة الأجرة الموقوفة.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *