الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الأحرار يكذب تسريبات الصحافة بخصوص أسماء وزرائه في الحكومة

الأحرار يكذب تسريبات الصحافة بخصوص أسماء وزرائه في الحكومة

كذب حزب التجمع الوطني للأحرار الأخبار التي روجتها إحدى الصحف الوطنية بشأن قبول حزب التجمع مشاركته في الحكومة، وقدمت أسماء الوزراء والمناصب التي سيتقلدونها بعد دخولهم حكومة بنكيران في نسختها الثانية.

 

وذكرت مصادر متتبعة أن الأسماء التي أوردتها الصحيفة هي فعلا اقرب إلى الواقع، على اعتبار أنها من كوادر الحزب وذات تجربة مهمة، غير أن هؤلاء المذكورة أسمائهم يعرفون أن حزبهم التجمعي لا يعترف بالكفاءة أو الأقدمية في الحزب، بل إن الحزب كان يأتي بأسماء ويضمها إلى حزبه في آخر لحظة قصد استوزارها.

 

وشدد المصدر ذاته على أن من كان وراء تلك التسريبات يهدف إلى فرض أمر الواقع على القيادة الحزبية حتى لا تأتي بأسماء غير حزبية تُفرض عليها من جهة ما.

 

وبحسب الصحيفة فإن المشاركين في النسخة الثانية لحكومة ابنكيران، هم زعيم الحزب صلاح الدين مزوار، الذي سيتولى منصب رئيس مجلس النواب خلفا لكريم غلاب، الذي تستعد الأغلبية للإطاحة به، بعد استقالة وزراء حزبه من حكومة بنكيران، فيما يتولى منصب نزار بركة وزير الاقتصاد والمالية، رشيد الطالبي العلمي، القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار.

 

وعن وزارة الصناعة التقليدية، ورد اسم محمد عبو، كخلف لعبد الصمد قيوح. أما وزارة الطاقة والمعادن فستعود إلى الوزيرة السابقة في حكومة عباس الفاسي ويتعلق الأمر بأمينة بنخضرة، خلفا لفؤاد الدويري، وهي التي طالما أرادها بنكيران أن تبقى في الوزارة لتدير شأنها لما تتوفر عليه من كفاءات في هذا الميدان.

 

أما الوزارة المكلفة بالجالية فستعود إلى أنيس بيرو، الذي استوزر مرتين في حكومة عباس الفاسي وقبلها في حكومة إدريس جطو، وهو مرشح لخلافة عبد اللطيف معزوز، أما لتعويض الوزير المنتدب في الخارجية يوسف العمراني، فقد ورد اسم محمد أوجار بقوة لخلافته على رأس الدبلوماسية المغربية، خاصة وأن أوجار خبير دولي، وسبق أن كان وزيرا لحقوق الإنسان في حكومة عبد الرحمن اليوسفي.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *