الرئيسية 10 المشهد الأول 10 صحف: السوسي أخنوش يضع بصمته على النسخة الثانية للحكومة

صحف: السوسي أخنوش يضع بصمته على النسخة الثانية للحكومة

نستهل جولتنا لرصد أخبار جهات سوس درعة والصحراء في الصحف الوطنية، من جريدة “المساء” التي كتبت أن وزير الفلاحة السوسي عزيز أخنوش، هو من يهندس لتشكيلة الحكومة في نسختها الثانية. واعتبرت الجريدة أن في استضافة الملك محمد السادس من قبل التجمعي السابق عزيز اخنوش على مائدة الإفطار الرمضانية في فيلاته في مدينة الدار البيضاء، إشارة تم التقاطها من قبل قيادة الأحرار، والتي تفيد بأن وزير الفلاحة الحالي ستكون له بصمته على النسخة الثانية من حكومة عبد الإله بنكيران، بعد أن كانت بصمة فؤاد عالي الهمة حاضرة في النسخة الأولى.

“الأحداث المغربية”، أوردت أن المخابرات الجزائرية تقتني تكنولوجيا متطورة لتشديد المراقبة على مخيمات تندوف، بهدف إحكام السيطرة على ساكنة مخيمات اللاجئين وتشديد الخناق عليهم. وأفادت الجريدة أن اقتناء تلك الأجهزة تم بإشراف مباشر من أجهزة الإستخبارات العسكرية الجزائرية، وأنه تم إخبار رئيس الجبهة محمد عبد العزيز بحجم الصفقة ونوعية التكنولوجية المقتناة. وتقوم الأجهزة حسبما أوردت “الأحداث المغربية”، برصد أي حركة تدور في محيط مراقبة الجهاز المقتنى، وتقوم بتتبع كل كبيرة وصغيرة بالمخيمات وضبط أنفاس كل المحتجزين بها، والتحكم في مداخلها ومخارجها.

ونبقى مع “الأحداث المغربية” التي أفادت أن حريقا مهولا شب مؤخرا بمحل غير مرخص لبيع البنزين المدعم بكلميم، وذلك أمام مؤسسة التكوين المهني بالمدينة، حيث شوهدت سحب من الأدخنة السوداء تغطي سماء موقع الحادث، كما تم سماع دوي انفجارات ضخمة هزت المنطقة وخلفت رعبا في صفوف المواطنين القريبين من الحي مسرح الحادث وبعض الأحياء المجاورة له.. تفاصيل أخرى تجدونها في الجريدة.

“الأخبار”، كتبت أن مختلة عقليا بالعيون خلقة حالة من الرعب والفوضى وسط زنقة ابن صميم المتفرعة عن شارع بوكراع بالمدينة، وذلك بعد خروجها وهي شبه عارية وترجم المتاجر والمارة بالحجارة، تتم خلق حالة من الاستنكار بين التجار والمواطنين المتواجدين حينها بالمنطقة وعجزهم عن الإمساك بالمريضة التي كانت ترتدي تبانا فقط، قبل أن تتدخل دورية للشرطة وتقودها إلى المخفر قصد التحقيق.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *