الرئيسية 10 المشهد الأول 10 خادمة أكادير المعتقلة تسترجع حريتها

خادمة أكادير المعتقلة تسترجع حريتها

أصدر قاضي التحقيق بابتدائية أكادير أمرا بالإفراج عن خادمة كانت تشتغل لفائدة عسكري متقاعد واتهمها بسرقة هاتف نقال منذ سنة حينما كانت تشتغل عنده. وعلل قاضي التحقيق أمر الإفارج عنها بعدما أمر في وقت سابق بإيداعها السجن، بـ”الظروف الاجتماعية ورعاية الأبناء”، بعدما تقدم بطلب إطلاق سراحها محام ومحامية متطوعين.

وكانت فعاليات جمعوية بمنطقة بنسركاو، حسبما نقلت ذلك يومية “الأحداث المغربية”، قد وصفت عملية اعتقال الخادمة التي هي أم لأربعة أبناء بـ “القرار المتسرع واللاإجتماعي واللاإنساني”، لأن ذلك حسب الجمعيات من شأنه أن يعرض حياة أبنائها الأربعة للتشرد، خصوصا وأن أكبرهن تبلغ سبع سنوات وأصغرهم عمره ثمانية أشهر.

وقال مشغل الخادمة الجديد أن الشكاية التي تقدمت بها زوجة العسكري المتقاعد هي شكاية انتقامية بعدما رفضت الخادمة الاستمرار في خدمتهم، حيث سبق للزوجة ان تقدمت بشكاية ضد الخادمة بتهمة سرقة دمالج نفيسة قبل أن يتم طي الملف لانتفاء الدلائل المادية قبل أن تعاود الزوجة تقديم شكاية أخرى ضد الخادمة بتهمة سرقة هاتف نقال وجد عن الخادمة، والتي قالت أنها اشترته من عند أحد المعتقلين، غير أنه نفى أن يكون باها المحمول الذي بسببه أدخلت السجن في الشهر الفضيل.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *