الرئيسية 10 المشهد الأول 10 القباج: “أنا مقبل على سن التقاعد ولست أهلا لأن أكون وزيرا”

القباج: “أنا مقبل على سن التقاعد ولست أهلا لأن أكون وزيرا”

أفصح طارق القباج أنه مقبل على سن التقاعد، وأنه ومن الأجدر ترك المناصب لدماء جديدة لتتكلف بتدبير الشأن المحلي، مشيرا إلى أنه لا يرى في نفسه وزيرا للداخلية أو أي وزير آخر.

وجاء ذلك في إطار سؤال وجهته له يومية “أخبار اليوم المغربية” حول ماذا سيفعل لو كان وزيرا للداخلية، مجيبا أنه لو كان وزير للداخلية لعمل على غربلة أداء الأشخاص الذين يتم ترشيحهم لشغل منصب عامل أو والي قبل تثبيته في عمله، والعمل أيضا على سبر أراء المنتخبين المحليين حول أداء العمال، مع الحرص على اجتيازهم مباراة لمعرفة ما إذا كانوا يصلحون للمنصب أم لا.

وأضاف القباج في ذات الدردشة التي أجرتها معه الجريدة، في صفحة “فسحة رمضان”، أن الهدف من غربلة هؤلاء العمال والولاة هو الاحتفاظ بالأكثر جدارة منهم بالمناصب وتغيير البقية بأناس لهم القدرة على خدمة المصلحة العامة حسب تعبيره.

واعتبر القباج أن أداء وزارة الداخلية عرف تحسنا بالمقارنة مع مكان الوضع عليه قبل 15 سنة، منوها بالمفهوم الجديد للانفتاح والإصلاح الذي أبداه كل من شكيب بنموسى وإدريس جطور وسعد حصار ككاتب للدولة، عندما كانوا في مناصبهم، عبر ضخ أطر جديدة من مختلف القطاعات، وخبراء في عدد من الميادين.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *