الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تزنيت تحتضن مهرجان تيمزار للفضة في نسخته الرابعة

تزنيت تحتضن مهرجان تيمزار للفضة في نسخته الرابعة

كشفت جمعية تيمزار للفضة خلال ندوتها الصحفية بإحدى الفنادق المصنفة بمدينة تزنيت، النقاب على البرنامج العام لمهرجان تيمزار للفضة في نسخته الرابعة المقرر تنظيمه في الفترة الممتدة بين 20 و24 غشت 2013 تحت شعار “الصياغة الفضية هوية إبداع وتنمية.

 

واستعرضت اللجنة المنظمة مجموعة من التوضيحات حول المهرجان وأهدافه والغرض من تنظيمه في مدينة تزنيت المعروفة بعلاقتها الوطيدة بصناعة الفضة خاصة والصناعة القليدية عامة، وتناوب على الكلمة كل من نائب رئيس المجلس البلدي للمدينة والمنسق العام والمدير والمدير الفني للمهرجان، ورئيس غرفة الصناعة التقليدية باكادير وممثل قطاع الصناعة التقليدية بمجلس جهة سوس ماسة درعة.

 

وخلال عرض البرنامج حاول المنظمون عدم الخروج عن الصبغة الاقتصادية للمهرجان من خلال التركيز على تثمين المنتوج المحلي ومساعدة الصناع والتجار على حد السواء من تسويق منتوجاتهم في أقدم ساحة بالمدينة وهي المشور المعروفة بتواجدها وسط المدينة وكونها محجا لكل الزائرين وقبلة لكل القادمين إلى المدينة السلطانية.

 

وتماشيا مع روح الابتكار فقد قررت إدارة المهرجان تنظيم ورشات تكوينية في صياغة الفضة حول الإتقان الفني، كما سيتم بالمناسبة تكريم بعض الصياغين الذين تركوا بصماتهم في هذه المهنة الشريفة التي تعتمد على التركيز وصفاء الذهن ودقة الملاحظة ورحابة الخيال، كما سيطلع الضيوف على مفاجأة المهراجن وهي أكبر خنجر في العالم تم تصنيعه بطريقة تزنيتية محضة من طرف مجموعة من الصناع التقليديين.

 

وبخصوص الشق الفني فقد اختار المنظمون كوكتيلا خفيفا من الألوان الموسيقية يضم الفنانين عائشة تاشينويت والحسين امراكشي وسفير المجموعات الغنائية حميد انرزاف ومجموعة إزولا وأحمد بيجديكن وحسن اد بسعيد ونجم الأغنية الشعبية ستاتي والمواهب الشابة سعد المجرد وكوثر صديق وحاتم عمور وفرقة مازاكان ونغمة فاميلي.

 

وبخصوص رسم الابتسامة على الوجوه الحاضرة فالأمر موكول للكوميديين إيكو ومحمد أكزوم وعبد الفتاح، وبخصوص مهمة الميكروفون والتنشيط والتقديم فسيكون جمهور تزنيت مع موعد مع كل من عماد النتيفي وعبد الله كويتة وزينة همو .

 

الشق الثقافي والعلمي هو الآخر احتل مكانة متميزة في برنامج الدورة الرابعة على غرار الدورات السابقة، بحيث سيتم القاء عرضين الأول للأستاذ الهاشمي نور الدين في موضوع الجماعية لصياغة الفضة، والعرض الثاني للأستاذ أحمد أموس بعنوان منظومة الكنوز البشرية الحية وورها في المحافظة على فنون الصياغة كتراث لا مادي، وسيقام على هامش الندوات والعروض عرض للأزياء وتوزيع للشواهد على المشاركين.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *