الرئيسية 10 المشهد الأول 10 ما مصير الصندوق الإقليمي لدعم الشغل في تيزنيت؟

ما مصير الصندوق الإقليمي لدعم الشغل في تيزنيت؟

يتساءل عدد من المتتبعين في إقليم تيزنيت عن مصير المبادرة الإقليمية الخاصة بإنعاش الشغل في المدينة، والمتمثلة في إنشاء صندوق إقليمي لدعم التشغيل، بشراكة بين كل من عمالة تيزنيت والمجلسين الإقليمي والبلدي وعدد من المؤسسات الأخرى بغلاف مالي وصل إلى 3 ملايين درهم كل سنة.

ونقلت يومية “المساء” عن هؤلاء المتتبعين تساؤلهم عن مدى جدية الإجراءات المتخذة في اجتماعات رسمية قبل أشهر عديدة، على اعتبار أن المشروع تعثر في منتصف الطريق ولا يُعلم مصيره لحد الآن، رغم الجهود المبذولة والتطمينات المقدّمة.

وكان عدد من الشباب والعاطلين خاصة، يأملون أن يكون الصندوق ملاذا لهم بهدف تحسين وضعيتهم الاجتماعية من خلال انخراطهم في سوق الشغل في إحدى المصالح والقطاعات والمؤسسات التابعة للقطاع العام، وبأجرة محترمة لفترة انتقالية، إلى حين ولوجهم الشغل بشكل رسمي، لكن كل ذلك بدأ أنه حلم صعب المنال بالنظر إلى التغيرات التي طرأت في صفوف المسؤولين بالإقليم مما يجعل المبادرة في “خبر كان”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *