الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مهرجان تيفاوين يحتفي بفنون القرية من 15 إلى 18 غشت بأملن وتافراوت

مهرجان تيفاوين يحتفي بفنون القرية من 15 إلى 18 غشت بأملن وتافراوت

تحتضن مدينة تافراوت وجماعة أملن (إقليم تيزنيت) ما بين 15 و18 غشت الجاري، فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان تيفاوين (الأنوار) تحت شعار “الانتصار لفنون القرية”. وأوضح المنظمون أن برنامج هذه الدورة يتضمن سلسلة من الفقرات الفنية التي تتنوع بين فرجات القرب بالساحات العمومية تنشطها فرق متعددة لفنون القرية وسهرات كبرى تستضيف ثلة من الأسماء الفنية الوطنية، فضلا عن العديد من الأنشطة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.
ويعتزم المنظمون تخصيص “قرية المهرجان” لعرض الأدوات والمنتجات الفلاحية المرتبطة بزيت أركان ومشتقاتها بما يمكن أزيد من 33 عارضا، من تعاونيات فلاحية نسوية ومجموعات ذات النفع الاقتصادي ومقاولات خاصة، من تبادل الأفكار والخبرات والتجارب وتثمين منتجاتهم.
كما تتميز هذه الدورة بإجراء المسابقة الوطنية الرابعة في الإملاء باللغة الأمازيغية “أولمبياد تفيناغ” الهادفة إلى المساهمة في إرساء و ترسيخ اللغة الأمازيغية، علما بأن هذه المسابقة، التي انطلقت محليا، اتخذت بعدا وطنيا ابتداء من سنة 2010 بفضل شراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وأكاديمية جهة سوس ماسة درعة للتربية والتكوين ووزارة التربية الوطنية.
وفي الجانب الاجتماعي، يتضمن المهرجان تنظيم الدورة الخامسة لمبادرة الزواج الجماعي تشجيعا لشباب منطقة تافراوت على بناء أسر مستقلة، من خلال دعمهم ماليا وتحفيزهم على عقد القران، علما بأن عدد المستفيدين من هذه المبادرة ناهز المائة شاب وشابة، بالإضافة إلى تقديم دعم مالي لعدد من التلاميذ المتفوقين بالمؤسسات التعليمية بتافراوت وطلبة المدارس العتيقة المتفوقين بإقليم تيزنيت لتشجيعهم على مواصلة الدراسة وطلب العلم.
وتتضمن فقرة التكريم تقديم “جائزة أوشاكور للصحافة” لفائدة أحسن عمل صحفي منجز عن منطقة تافراوت والتفاتة للفنان مولاي علي شوهاد، أحد مؤسسي مجموعة “أرشاش” التي رسمت لنفسها صورة طيبة وتبوأت مكانة متميزة في الساحة الفنية الأمازيغية، والشاعر الأمازيغي محمد الحنفي، الذي اشتهر ككاتب كلمات مجموعة إزنزارن.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *