الرئيسية 10 المشهد الأول 10 لماذا لم يحتج الإفناويون بسبب غياب الخبز خلال أيام العيد؟

لماذا لم يحتج الإفناويون بسبب غياب الخبز خلال أيام العيد؟

عاش ساكنة مدينة سيدي إيفني وزوارها خلال عيد الفطر والأيام الذي تلته معاناة متكررة من غياب مادة الخبز، حيث أغلقت مخابز المدينة أبوابها تاركة الساكنة تتدبر أمرها لتوفير هذه المادة الأساسية، إذ اضطر عدد من السكان إلى الإلتجاء إلى المدن المجاورة للتزود بالخبز خصوصا مدينتي كلميم وميراللفت.

وتتكرر هذه الظاهرة خلال الأعياد الدينية دون أن تتمكن السلطات المحلية من ضبط عمل المخابز وتنظيم مواعيد الإغلاق علما أن جلها يستفيد من كميات مهمة من الدقيق المدعم.

أمام هذه الظاهرة، علق أحد الإفناويين أنه يستغرب عدم احتجاج الساكنة، خصوصا وأن ثقافة الاحتجاج باتت منتشرة بين صفوف الشباب والجمعيات، فغياب مادة الخبز يستدعي وقفة احتجاجية أم اعتصام أو مسيرة يضيف ذات المعلق.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *