الرئيسية 10 المشهد الأول 10 متسكعون بالدشيرة يزرعون الرعب وسط الساكنة

متسكعون بالدشيرة يزرعون الرعب وسط الساكنة

تسبب متسكعون من مدمني المخدرات في ترويع مرتادي الشارع الرئيسي لمدينة الدشيرة، في الساعات الأولى من صباح نهاية الأسبوع المنصرم، حيث أقدم مجموعة من الشبان على إشهار مجموعة من السيوف والأسلحة البيضاء المختلفة وعمدوا إلى تكسير زجاج عدد من السيارات التي كانت مركونة بالشارع، والرقص فوق سطوحها بسبب حالة الهيجان التي كانوا عليها.

ونقلت جريدة “المساء” التي أوردت الخبر، عن السكان قولهم أن هؤلاء الشباب المتسكعون بالإضافة إلى تجار مخدرات، باتوا يتخذون من بعض الأزقة المعروفة بالدشيرة، مكانا لتناول المخدرات بمختلف أنواعها، وكذا الاتجار فيها وترويجها بين مجموعة من الشبان، مما يجعل المتعاطين لها يخرجون للعربدة وسط الشارع العام، واعتراض المارة وسلبهم ما بحوزتهم، تحت التهديد بالسلاح.

وأضافت الجريدة في استقائها لشهادات المواطنين، أن بعض الأزقة أصبحت شبه محرمة على المارة في الساعات المتأخرة من الليل، بعدما توالت حوادث اعتراض السبيل والاعتداء بالسلاح الأبيض على بعض العاملات والمياومين الذين يقطنون بتلك المنطقة، مما جعل أفراد تلك العصابات يعرفون لدى العامة والخاصة وكذا لدى المصالح الأمنية، بسبب تكرر تورطهم في حوادث الضرب والجرح والاغتصاب، كان آخرها فتاة تم سحلها أمام العامة في أحد الشوارع واغتصابها من طرف أحد أفراد تلك العصابة.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *