الرئيسية 10 المشهد الأول 10 سيدي افني تحتفي باليوم الوطني للمهاجر

سيدي افني تحتفي باليوم الوطني للمهاجر

ترأس ماماي باهي عامل إقليم سيدي افني، رفقة منتخبون وعدد من الشخصيات المدنية ورؤساء المصالح الخارجية، وبحضور لافت لعدد من الفاعلين وأفراد من الجالية المغربية المقيمة بالخارج المنحدرين من الاقليم يوم الثلاثاء 06 شوال 1434 الموافق 13 غشت 2013  على الساعة التاسعة صباحا لقاءا تواصليا خصص لتدارس قضايا المهاجرين تحت شعار” التنمية وأفاق الاستثمار بسيدي افني”.

في مستهل هذا اللقاء، أكد عامل الإقليم في كلمته الافتتاحية بالمناسبة، على الأهمية البالغة التي يوليها الملك محمد السادس، لأفراد الجالية المقيمة بالخارج والاوامر الملكية السامية للعناية بهم، كما أشار الى الدور الهام الذي تضطلع به الجالية في التنميةعلى جميع المستويات العلمية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية وعلى دعمها لمجهودات تنمية المملكة وضمان إشعاعها على الصعيد العالمي.

كما أشار الى أنه  وبهدف ضمان حماية أفضل لحقوق مغاربة العالم، وحكامة جيدة لملف الجالية المغربية، فإن الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج منكبة على وضع استراتيجية وطنية جديدة تتعلق بالجالية المغربية، والتي ليست سوى جزء من الاجراءات التي يتم اتخاذها طبقا لتعليمات الملك محمد السادس، الرامية إلى تحسين ظروف عيش هذه الشريحة وضمان اندماجها بشكل أمثل في بلدان الاستقبال.

وخلال هذا اللقاء التواصلي رحب المنتخبون بالإقليم بأفراد الجالية معبرين عن استعدادهم للتعاون معهم و تلبية أغراضهم الإدارية، مبرزين الدور البارز الذي يضطلع به المهاجر المغربي خاصة على المستوى الاقتصادي من خلال مساهمته في الرقيب الإقتصاد الوطني، كما تم بالمناسبة تقديم عروض مفصلة من طرف المديرية الإقليمية للفلاحة، المركز الجهوي للاستثمار، المندوبية الجهوية للسياحة وقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بالعمالة  تناولوا فيها الخطوط العريضة لمخططات التنمية على مستوى الإقليم، وكذا عرض حصيلة المنجزات المحققة والمؤهلات التي تزخر بها المنطقة فلاحيا،سياحيا، والفرص المتاحة للاستثمار بها.

كما تناول الكلمة ممثلو الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين عبروا عن امتنان وتشكرات افراد الجالية  للمجهودات الجبارة التي دأبت السلطات العمومية القيام بها من اجل تلبية الحاجيات وانتظارات هذه الشريحة كما تطرقوا الى عدة ملفات تلامس هموم الجالية.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *