الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مهرجان الحضرة بالصويرة..نقص كبير في الأبحاث التي تتناول الغناء الصوفي النسوي بالمغرب

مهرجان الحضرة بالصويرة..نقص كبير في الأبحاث التي تتناول الغناء الصوفي النسوي بالمغرب

اعتبر الكاتب المغربي المتخصص في علم الموسيقى، أحمد عيدون، أن الغناء الصوفي النسوي، الذي ظل دائما على الهامش لأسباب مختلفة، يعرف نقصا كبيرا على مستوى الأبحاث والدراسات.
وقال عيدون في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الدورة الأولى لمهرجان الحضرة المنعقد ما بين 15 و 18 غشت الجاري بالصويرة، إن تاريخ الغناء الصوفي بأكمله في المغرب تاريخ ذكوري، ظلت المرأة في داخله ذلك الحاضر الغائب على الرغم من عطاءاتها في هذا الصنف الغنائي.

وفي نظر هذا الباحث الموسيقي، فإن العائق الكبير الذي يطرح أمام ازدهار وإشعاع الغناء الصوفي النسوي يكمن في الصعوبة التي تجدها النساء في التنقل والمشاركة في المهرجانات المقامة على طول تراب الوطن بنفس الوتيرة المتاحة لنظرائهن من الرجال.

وأوضح عيدون أن الفرق بين المرأة والرجل في هذا المجال هو مسألة الحركية، فالمرأة ليس بمقدورها ان تتنقل بين مختلف أرجاء البلاد لإحياء حفلات الغناء الصوفي (…) وهي بذلك تصبح مجبرة على العمل في فضاءات مغلقة وموجهة للنساء.

ويتضمن برنامج المهرجان حفلات تحييها مجموعة الشرفاء النسوية للصويرة، والحضرة النسائية أكراو لتزنيت، والفرقة الفرنسية لاروزا ساغرادا.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *