الرئيسية 10 المشهد الأول 10 “الصحة” تحيل أربعة أطباء بمستشفى زاگورة على المجلس التأديبي

“الصحة” تحيل أربعة أطباء بمستشفى زاگورة على المجلس التأديبي

أحالت وزارة الصحة أربعة أطباء بمستشفى “الدراق” بزاكورة، على المجلس التأديبي بالمديرية الجهوية للصحة بأكادير، من أجل تبرير غيابهم ليلة وفاة الناشطة في الجمعية المغربية للمعطلين “رقية العبدلاوية”، أثناء وضعها لوليدها بالمستشفى المذكور، رغم أن القضاء برأهم من تهم التقصير في أداء مهامهم.

وذكرت يومية “الأخبار” أن أطوار جلسة المجلس التأديبي التي حضرها أربعة ممثلين عن الإدارة وأربعة ممثلين عن أطر وموظفي الصحة، جرت في جو مشحون، بعد أن دخل الكاتب الجهوي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام الذي كان يؤازر الأطباء الأربعة، في مشادات مع المدير الجهوي للصحة، مما جعل الأخير يطرد الكاتب الجهوي من المجلس التأديبي، غير أن تدخل بعض ممثلي الموظفين حال دون تفجير اللقاء دون الخروج بنتيجة من المجلس التأديبي.

وأضافت اليومية أن الأطباء أدلوا بشهادات مرضية تبرر غيابهم خلال لحظة قدوم “ر.ع” للولادة، لإدارة المستشفى أربعة أيام قبل الحادث، لكن الإدارة رفضت تسلمها ليتم إرسالها عن طريق البريد والفاكس، مما جعل المدير يراسل المندوب الإقليمي للصحة، ليخبره أن أربعة أطباء غير متواجدين بالمستشفى، ليقوم الأخير بدوره بمراسلة المديرية الجهوية التي لم تفاعل مع المراسلة، حسب نقابات صحية، مما جعل النقابات تطالب بفتح تحقيق بهذا الشأن.

واتهمت النقابات المديرية الجهوية بعدم التفاعل مع مراسلات المندوبية الإقليمية للصحة بزاگورة بشأن غياب الطبيبين الوحيدين للتوليد، والتأخير في تعويض النقص البشري في هذا القسم، أو اتخاذ إجراءات سريعة قصد تحويل الحالات الصعبة إلى المستشفيات القريبة.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *