الرئيسية 10 المشهد الأول 10 كرونولوجيا التعاون الأمني بين المغرب وروسيا

كرونولوجيا التعاون الأمني بين المغرب وروسيا

 يوجد أمين مجلس الأمن الروسي نيقولاي باتروشيف، بالمغرب في زيارة تدوم يومين، حيث أجرى أمس الجمعة مشاورات أمنية مع مسؤولين مغاربة، بينهم وزير الداخلية محمد حصاد، والمدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، لتباحث قضايا تخصّ مكافحة الإرهاب، خاصة ذلك الذي يستعين بالانترنت.

ويهدف هذا اللقاء إلى تعزيز التعاون الثنائي بين السلطات القضائية، والتعاون الأمني والقانوني بين الأجهزة الأمنية للدولتين لأجل المساهمة في معركة القضاء على الإرهاب والتطرف الديني والجريمة العابرة للحدود وتجارة المخدرات، وقضايا تخص الأمن الإقليمي والوضع في مناطق شمال إفريقيا والصحراء الكبرى والشرق الأوسط، حسب تصريح صحفي من مجلس الأمن الروسي.

وتبادل المسؤول الروسي الذي حلّ رفقة وقد يضم مسؤولين من وزارات الداخلية والإعلام والعدل والخارجية، محادثات مع المسؤولين المغاربة، حول تجارب البلدين في مواجهة التهديدات القادمة عبر الفضاء الرقمي، وقد ركزت المحادثات على طرق التعامل مع الأنشطة الإرهابية التي تتم عبر الاستعانة بالانترنت، ومن ذلك نشر الأفكار الجهادية عبر هذه الشبكة، يتابع التصريح.

وهذا ثالث لقاء لباتروشيف بمسؤولين مغاربة في أقلّ من سنة، بعد لقاء جمعه بالمستشار الملكي المغربي، فؤاد عالي الهمة، في نهاية يناير 2016، وهو لقاء مهد لزيارة ملك المغرب محمد السادس إلى روسيا، زيادة على لقاء آخر جمعه مع عبد اللطيف الحموشي، بعد الزيارة الملكية، في روسيا.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *