الرئيسية 10 المشهد الأول 10 خلية التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف بابتدائية زاكورة تصدر عدة توصيات

خلية التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف بابتدائية زاكورة تصدر عدة توصيات

 اجتمع، بمقر المحكمة الابتدائية بزاكورة الأربعاء الماضي، اجتماع أعضاء اللجنة المحلية للتكفل  القضائي بالنساء والأطفال ضحايا العنف تحت رئاسة طارق ايت يوسف وبحضور نواب وكيل الملك، ورئيس الخلية،ورجال الشرطة القضائية، والمندوبة الإقليمية للتعاون الوطني وضباط الحالة المدنية، وممثل المؤسسة السجنية بزاكورة، وقاضي الأحداث، وجمعيات المجتمع المهتمة بقضايا الأطفال المتخلى عنهم والنساء المعنفات، إضافة الى المساعدات  الاجتماعيات بالإقليم ،ويأتي هذا الاجتماع حسب رئيس الخلية  في إطار تفعيل المنشور الوزاري   بتاريخ 12 أكتوبر 2010، المتعلق بتعزيز التنسيق في مجال التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف  وذلك بالوقوف  على ما تحقق من توصيات اجتماع أبريل الماضي، وكذا الإكراهات  التي تعوق تحقيق  الأهداف  المتوخاة  من احداث  الخلية، وإيجاد الحلول المناسبة لها في حدود إمكانيات كل قطاع، وأبرز أيت يوسف في كلمته أن  النيابة العامة نفذت كافة  التزاماتها  المرتبطة بتوصيات الاجتماع السابق، بما فيها تجهيز الفضاء  الخاص بالأطفال المتخلى عنهم داخل المحكمة، بغية تأهيل المؤسسة القضائية لتقديم خدمات لهذا النوع من القضايا وإعطائها بعدا اجتماعيا وإنسانيا، وتسهيل ولوج النساء والأطفال للقضاء، وفي نفس السياق أكدت مندوبة التعاون الوطني بزاكورة أن فضاء استقبال النساء في وضعية صعبة هو في طور التجهيز، وفي الاطار نفسه كشفت المساعدات الاجتماعيات بزاكورة عن معاناتهن مع المستشفى الإقليمي فيما يخص الخدمات المقدمة للنساء المعنفات خاصة الشواهد الطبية التي يرفض الأطباء تسليمها مجانا للنساء في وضعية صعبة مما يعرقل المسار القانوني للعديد من القضايا.

و في إطار تفعيل المقتضيات القانونية للنهوض بوضعية المرأة والطفل ، وتماشيا مع التوجه الوطني الرامي إلى تفعيل الترسانة القانونية المؤطرة لذلك، شدد رئيس اللجنة أن  هذا الاجتماع  يروم أيضا تعزيز التنسيق و التعاون  ودعم التواصل بين كل ممثلي القطاعات المعنية من جهة، وبين المؤسسات القضائية من جهة أخرى وبين هيئات المجتمع المدني الممثلة على صعيد هذه اللجنة.وفي نهاية الاجتماع تم اعتماد مجموعة من التوصيات التي سيم العمل عليها من اجل تطبيقها على ارض الواقع ومن بينها المطالبة  بتعيين طبيب يمثل مندوبية الصحة بالخلية، وكذا القيام بدورات تكوينية لفائدة المساعدات الاجتماعيات، بالإضافة إلى تفعيل مسطرة الصلح، والقيام بحملات تحسيسية  لفائدة النساء فيما يخص مدونة الاسرة  وضع خطة عمل  واعداد برنام جعمل  2017،وكذا تفعيل التنسيق بين كافة الأعضاء المكونين للخلية من خلال القيام بورشات عمل  تحسيسية لفائدة الأطفال والنساء في وضعية صعبة.

 

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *