الرئيسية 10 المشهد الأول 10 آيت ملول: مهنيون وخبراء يؤكدون على ضرورة تنويع أسواق الصادرات المغربية الفلاحية

آيت ملول: مهنيون وخبراء يؤكدون على ضرورة تنويع أسواق الصادرات المغربية الفلاحية

أكد عدد من الخبراء والمهنيين المغاربة الفاعلين في مجالي الزراعة والتصدير اليوم الأربعاء، في أيت ملول على ضرورة تنويع الأسواق الأجنبية التي تستقبل الصادرات المغربية من المنتجات الفلاحية ، خاصة في شقها المتعلق بالخضر والفواكه.

وشددوا في لقاء نظم بمبادرة من “الجمعية المغربية للمصدرين”، والبنك المغربي للتجارة الخارجية لفائدة الفاعلين في قطاع إنتاج وتصدير الخضر والفواكه على أهمية الحفاظ على تواجد المنتجات الزراعية المغربية في عدد من الأسواق التقليدية، والعمل في الوقت نفسه على اكتساح أسواق أخرى جديدة في مناطق مختلفة من العالم.

وسجل المشاركون في هذا اللقاء الأهمية الاستراتيجية التي تكتسيها أسواق الدول  الافريقية باعتبارها أسواقا واعدة تختزن الكثير من الفرص القابلة للتطور مع توالي السنين، حيث أبرزوا في هذا السياق العديد من المؤشرات  التي تعكس النمو المتصاعد التي تشهده الكثير من البلدان الأفريقية خاصة منها الواقعة في غرب القارة السمراء.

وأكدوا أن اهتمام المصدرين بأسواق القارة الأفريقية ينسجم مع الرؤية التي تبناها المغرب في تعامله مع عمقه القاري، والذي تعكسه الزيارات المتتالية التي يقوم بها جلالة الملك محمد السادس لعدد من بلدان القارة السمراء والتي لم تقتصر على غرب أفريقيا، بل شملت أيضا بلدان وسط القارة وشرقها.

وشكل هذا اللقاء فرصة للتعريف بالمبادرات التي أقدمت عليها العديد من المؤسسات العمومية والخاصة من أجل مصاحبة المصدرين وإمدادهم بالدعم اللازم لولوج أسواق جديدة خاصة في القارة الافريقية، وفي بعض بلدان القارة الآسيوية.

وفي هذا السياق، تم استعراض عدد من المبادرات التي أطلقتها “المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات” من أجل تطوير وتنويع العرض المغربي من الصادرات سواء في شقها الزراعي الذي ينسجم مع الأهداف التي سطرها مخطط المغرب الأخضر، أو الشق المرتبط بالمنتجات البحرية والذي تراعي فيه المؤسسة المستقلة ما جاء في استراتيجية “أليوتيس” الموجهة لتطوير قطاع الصيد البحري المغربي.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *