الرئيسية 10 المشهد الأول 10 كتاب جديد: هجرة الفرنسيين بالمغرب بين القرب والازدواجية

كتاب جديد: هجرة الفرنسيين بالمغرب بين القرب والازدواجية

صدر عن دار النشر (لاكروازي دي شومان) كتاب جديد يحمل عنوان “هجرة الفرنسيين بالمغرب بين القرب والازدواجية” من تنسيق الباحثة الانتربولوجية كاترين تيريان.

ويتضمن الكتاب الذي يقع في 416 صفحة من الحجم المتوسط، العديد من الدراسات التحليلية تم القيام بها -حسب ما جاء في مقدمة الكتاب- انطلاقا من المغرب من خلال مقاربة عكسية جنوب/شمال لتوضيح النظرة التي يحملها المغاربة حول هذا الحضور الفرنسي المعاصر “بمظهر فريد من نوعه” . كما أنها تتطرق لتعقيدات العيش المشترك وتبين أنه وراء هذا الشعور بالتقارب الحقيقي أو الوهمي، يرى كل من الفرنسيين والمغاربة وبشكل عفوي ” أن الاتصال اليومي لا يخلو من تناقضات” .

وجاء في مقدمة الكتاب أيضا أنه تم إجراء تحليل وتشريح لأوجه حياة المغاربيين الذين يعيشون في فرنسا ، مشيرا إلى أن “سوسيولوجية الهجرة الفرنسية قد بنيت حول مسار أولئك الذين نسميهم (المهاجرين)”.

ومع ذلك، فإنه عندما يتعلق الأمر بدراسة حالة الفرنسيين الذين استقروا في المغرب فإن مصطلح “المغترب” يبقى عموما مفضلا على لفظة ” المهاجرين ” على اعتبار أنه يقلص من تنوع مسارات هذه الفئات التي لا تمثل فقط تنوع الخبرات، ولكن أيضا تعكس وجهات النظر السائدة والتي تتمثل في: من يتحدث عن ماذا ؟ ومن له القدرة في خلق الشرائح ؟ومن يقوم بدراسة الاخر؟ ومن اي وجهة نظر ؟.

كما جاء في مقدمة الكتاب أن هذه الدراسة عن هجرة فرنسيين الى المغرب، والتي تم إنجاز البحوث المتعلقة بها من قبل باحثين من مختلف التخصصات (الانتروبولوجيا وعلم الاجتماع والقانون والأدب) تقدم جوابا على هذه المقاربة المهيمنة.

وتعد كاثرين تيريان باحثة انتروبولوجيا تعيش بين المغرب وكيبيك. وقد ناقشت أطروحة الدكتوراة بجامعة مونتريال حول الزواج المختلط في المغرب. كما أنها تدرس تنمية الثقافات بأحد معاهد الدراسات الدولية وتقود مشاريع بحثية متنوعة حول مواضيع التنوع والهوية والهجرة في السياق المغربي.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *