الرئيسية 10 المشهد الأول 10 وكالات دولية تتجسس على المغاربة

وكالات دولية تتجسس على المغاربة

طالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أن تحذو السلطات المغربية حذو الاتحاد الأوروبي، الذي يتجه إلى فرض قواعد أمنية صارمة لحماية بيانات المستخدمين في “سكايب وواتساب، وفرض حصول التطبيقين على موافقتهم قبل معالجة البيانات الخاصة بهم، حيث تنتهي ملايين معطيات الشخصية للمغاربة في يد وكالات التجسس الدولية.
ووفقا لجريدة “المساء” فان  تطبيقات “سكايب” و “واتساب” تتوفر على ملايين المعطيات والبيانات الخاصة بالمستخدمين المغاربة، ولا تخضع هذه التطبيقات لقواعد أمنية مشددة تمنع من إساءة استعمال بيانات مستخدميها الذين يعد عددهم بالملايين في المغرب.
وحذرت منظمات من أن ملايين المعطيات الخاصة تنتهي في يد وكالات التجسس الدولية، فيما لا توفر التطبيقات الحالية الحماية الكافية من عمليات التجسس الأميركية ولا توفر حماية قانونية
وكشفت مسودة وثيقة أوربية أن خدمات الرسائل مثل تطبيق «سكايب» التابع لمايكروسوفت وتطبيق “واتساب” المملوك لشركة فايسبوك، ستخضع لقواعد مشددة، فيما يخص كيفية التعامل مع بيانات المستخدمين، وفقا لقوانين أمنية جديدة سيقترحها الاتحاد.
وحسب الوثيقة، فإن بعض القواعد المطبقة حاليا فقط على شركات الاتصالات ستمتد لتشمل شركات الإنترنت التي تقدم خدمات الاتصالات والرسائل عبر الإنترنت، حيث أكدت أن الاتحاد يشترط على خدمات الإنترنت ضمان سرية الاتصالات والحصول على موافقة المستخدمين على معالجة بيانات تخص مواقعه، وهي شروط مماثلة لبنود قانون منفصل عن حماية البيانات، من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في 2018.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *