الرئيسية 10 المشهد الأول 10 دراسة طبية ألمانية تحذر من خطر تناول الأدوية المضادة لحموضة المعدة

دراسة طبية ألمانية تحذر من خطر تناول الأدوية المضادة لحموضة المعدة

حذرت الجمعية الألمانية لطب الجهاز الهضمي وأمراض الهضم والتمثيل الغذائي، من الافراط في تناول الأدوية المضادة لحموضة المعدة مؤكدة أن تناولها على المدى الطويل قد تكون له آثار جانبية على الصحة أكثر مما هو معروف حتى الآن.

وأشارت الجمعية في دراسة لها نشرتها اليوم وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إلى أن التعاطي لمضادات حموضة المعدة يتم غالبا دون استشارة الطبيب، إذ أن أغلب الناس يشترونها من الأسواق أو الصيدليات ويتعاطونها طبقا لحاجتهم. وأوضحت الجمعية أن حموضة المعدة تحدث في الحالات العادية نتيجة تناول الدهون والزيوت بكثرة، ونتيجة الافراط في إضافة التوابل ومطيبات الأطعمة.

ووفق الجمعية الألمانية الطبية فإن الأطباء في ألمانيا يرصدون بقلق الزيادة الكبيرة في تناول مضادات حموضة المعدة وأكدت الدراسة أنه على الرغم من أن هذه الأدوية المعروفة علميا باسم “مثبطات مضخة البروتون” فإنها تعد مهمة، ويتم استخدامها بشكل كبير من قبل أشخاص يعانون من أمراض لا تتناسب معها هذه الأدوية. وحذرت الجمعية أيضا من أن هناك إشارات كثيرة على أنه من الممكن أن يتسبب الاستخدام طويل المدى لهذه الأدوية في إحداث آثار جانبية أكثر مما هو معروف حتى الآن.

ومن بين المخاطر التي من الممكن التعرض لها، حسب الجمعية، ارتفاع خطر الإصابة بهشاشة العظام والفشل الكلوي وأمراض الخرف والنوبات القلبية. وقال متحدث باسم الجمعية البروفيسور كريستيان تراوتفاين إن وضع الدراسات في هذا الشأن يعد ضعيفا ومتعارضا جزئيا أيضا، ومع ذلك أكد أن الإشارات الحالية تعد سببا كافيا لضرورة إعادة التفكير في وصف أدوية “مثبطات مضخة البروتون” وتناولها دون تمحيص. وأوصت الجمعية بضرورة أن يتم تناول هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب وبعد تشخيص واضح للحالة المرضية.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *