الرئيسية 10 المشهد الأول 10 بعد انتقادات بنكيران..بوعشرين ينضم للمجموعة التي تشن هجومات على حزب لشكر

بعد انتقادات بنكيران..بوعشرين ينضم للمجموعة التي تشن هجومات على حزب لشكر

استغرب توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة “أخبار اليوم”، المبررات التي تبناها حزب الاتحاد الاشتراكي للدفاع عن مشاركته في الحكومة المقبلة، قائلا:”في المغرب وحده لا تكتسي الأرقام أي قيمة والمقاعد البرلمانية أي معنى، ويخرج مناضلو حزب الوردة الذابلة ليقولوا إن الاتحاد ليس فقط 20 مقعدا”.
وأكد بوعشرين، في افتتاحية الجريدة لعدد اليوم الاثنين 13 فبراير الجاري، أن الاتحاد يصر على دخول الحكومة لأنه “حركة تحرر متجذرة في التاريخ والمجتمع، والاتحاد امتداد افريقي ودولي من خلال الأممية الاشتراكية، والاتحاد أطر وكفاءات، والاتحاد 19 ألف معتقل ومهجر وشهيد ومجهول المصير”.
وأضاف بوعشرين: “إذن لا تدققوا مع لشكر في عدد مقاعده، ولا معنى للعقاب الذي أنزله الشعب به، هذا الحزب له 19 ألف معتقل ومهجر وشهيد ومجهول المصير ومتجذر في المجتمع”.
وأشار أن المجتمع الذي تحدث عنه “لم يعط لشكر أي مقعد برلماني في الرباط وفاس والدار البيضاء وطنجة ومراكش وأكادير وفاس وتطوان ووجدة وسلا والمحمدية والقنيطرة ومكناس…”، مضيفا أن التحجج بعضوية الأممية الاشتراكية “يثير الضحك، فكيف يطالب حزب بوزن سياسي وانتخابي في الحكومة فقط لأنه يحمل بطاقة العضوية في الأممية الاشتراكية هزلت !!”.
وقال بوعشرين على أن الاتحاد حزب حصل على 20 مقعدا من أصل 395 فقط، “وأكثر من هذا ينهج سياسة “تخراج العينين”، ويدعي أنه يمثل الأغلبية مع حلفائه الذين صوتوا عليه بمن فيهم نواب “البام” ونواب عرشان”، وبالتالي يصير ابن كيران “هو المسؤول عن البلوكاج والذي يمثل حزب الأقلية حيث لم يحصل سوى على 125 مقعدا في مجلس النواب”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *