الرئيسية 10 المشهد الأول 10 غضب عارم للعمال الزراعيين على الحكومة..وهذه مطالبهم

غضب عارم للعمال الزراعيين على الحكومة..وهذه مطالبهم

خرج المئات من العمال الزراعيين المغاربة اليوم الأربعاء 15 فبراير 2017 بالعاصمة الرباط، في مسيرة احتجاجية انطلقت من مقر وزارة الفلاحة والصيد البحري إلى البرلمان، مطالبين بالمساواة في الأجور مع باقي القطاعات الأخرى.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية بحسب الواقفون وراء المسيرة بعد “تنصل الحكومة من وعودها تجاه الطبقة العاملة بقطاع الفلاحة بالمغرب”، حيث نددوا باستمرار التمييز في الأجور الذي يعاني منه العمال الزراعيون، محملين المسؤولية أيضا إلى “جشع الباطرونا، والضعف الحكومي أمام اللوبيات التي تسعى إلى التملص من نتائج اتفاق 26 أبريل 2011”.

ومن جملة المطالب التي رفعها المحتجون المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد المغربي للشغل، تطبيق الاتفاق القاضي بتوحيد الحد الأدنى للأجور ليوم 26 أبريل 2011، وهو ما يقضي بزيادة نحو 754 درهماً شهرياً في أجور العمال الزراعيين، بالإضافة إلى توحيد مدة العمل بين العمال الزراعيين وغيرهم في القطاعات الأخرى، إذ يشتغلون 48 ساعة في مقابل 44 ساعة لدى نظرائهم، دون احتساب قيمة الساعات الاضافية.

هذا، وطالب العمال الزراعيون بتوفير “طب الشغل” وسيارات الاسعاف لنقل الحالات المستعجلة لدى عمال الضيعات، وتفعيل القوانين المانعة لتشغيل الأطفال دون سن الـ 15 بالضيعات الفلاحية وإلغاء حد 3240 يوم عملٍ المصرح بها لدى الـ CNSS والمطلوبة للإستفادة من التقاعد.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *