الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الأسطورة التسعيني “شارل أزنافور” يفتتح الدورة 16 لمهرجان موازين

الأسطورة التسعيني “شارل أزنافور” يفتتح الدورة 16 لمهرجان موازين

French crooner Charles Aznavour performs on stage at the Olympia concert hall in Paris on September 7, 2011 in Paris. The legendary singer-songwriter pleased fans the world over when he announced plans for a month-long residency at Paris' landmark Olympia theatre starting September 7, followed by a nationwide tour. AFP PHOTO / PIERRE VERDY

يفتتح الفنان الأسطورة شارل أزنافور فعاليات الدورة 16 لمهرجان موازين إيقاعات العالم.

وأعلنت جمعية مغرب الثقافات، التي تنظم المهرجان، في بلاغ، أن أزنافور سيحيي حفل افتتاح الدورة بالمسرح الوطني محمد الخامس يوم الجمعة 12 ماي المقبل.

ويعتبر شارل أزنافور من دون شك أحد أعظم كتاب الكلمات وملحني الأغاني الفرنسية، وهو، أيضا، إحدى أبرز أصوات الموسيقى العصرية.

وباستقباله لهذه الأيقونة بمناسبة إحياء السهرة الافتتاحية، يوم 12 ماي المقبل، يؤكد مهرجان موازين ليس فقط توجهه الدولي، ولكنه يكرس مرة أخرى، حسب المنظمين، “التزامه المتواصل من أجل وصول الجمهور المغربي للأسماء الكبرى على الساحة الدولية”. وخاض شارل أزنافور الذي منحته قناة (سي إن إن) سنة 1988 لقب ” فنان القرن”، مسارا فريدا يمتد على 70 سنة. وبلغت مبيعات هذا الفنان المبدع 100 مليون أسطوانة، وأصدر 1200 أغنية، و80 فيلما، و294 ألبوما غنائيا، وحاز المئات من الأسطوانات الذهبية، وأحيى الآلاف من الحفلات الموسيقية بـ 49 بلدا عبر العالم.

وغنى شارل أزنافور، واسمه الحقيقي شهنورفاريناغ أزنفوريان، وسجل أغانيه بسبع لغات. كما تم اقتباس أغانيه من قبل العديد من الفنانين، مثل إلتون جون، وبوب ديلان، وستينغ، وبلاسيدو دومينغو، وسيلين دييون وخوليو إغليسياس، وإديت بياف، وليزا مينيلي، وسام ديفيس جي إر، وراي شارلز، وإلفيس كوستيلو، وآخرون.

وحقق شارل أزنافور نجاحا كبيرا في جميع أنحاء العالم بفضل أغنيته (شي)، واحتلت أغانيه “قصة عشق بنوتينغ هيل”، و”بالطريقة القديمة”، و”أمس عندما كنت شابا”، و”لاماما”، و”لابوهيم”، وكذلك “وات ميكس أمان” وأغان أخرى صدارة الترتيب على البلاكباستر بالعديد من البلدان .

واحتفل شارل أزنافور بعيد ميلاده 92 يوم 22 ماي 2016.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *