الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مجلة ألمانية: المغرب دولة رائدة في مجال استثمار الطاقة

مجلة ألمانية: المغرب دولة رائدة في مجال استثمار الطاقة

أكدت مجلة ألمانية أن المغرب دولة رائدة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط في مجال استثمار مصادر الطاقة المتجددة والاسفادة منها. وأشارت مجلة (دوتشلاند) في مقال نشرته مؤخرا معززا بصور عن مشروع “نور” للطاقة الشمسية بمدينة وارزازات، إلى أن هذا المشروع الرائد يعتبر الأكبر في العالم .

واستند المقال إلى شهادة مسؤولة ببنك التنمية الألماني كاتارينا بومه التي تقوم بتنسيق بناء هذا المشروع بتفويض من البنك التي قالت “إنه بتوليد الطاقة النظيفة والمتجددة يخلق المغرب أساس النمو الاقتصادي والتنمية، اعتمادا على موارده الخاصة “. وأضافت المسؤولة بالبنك الذي يعتبر أحد المساهمين في المشروع قائلة إن ” جهود المغرب باتت تحرك أيضا دولا أخرى في المنطقة وتشجعها.

وفي ذات الوقت يقوم البلد بمساهمة مهمة في مجال حماية المناخ العالمي”. وأوضحت بومه بخصوص مهمتها في ورزازات ، “عندما أكون هناك، أتأثر في كل مرة بالمشهد الرائع : كل شيء يتألق في غاية النظافة، بخار ماء أبيض نقي يرتفع في السماء، وفي الخلفية تقع جبال أطلس، تغطيها الثلوج أحيانا، إنها بيضاء، والشمس ساطعة ، يشعر الإنسان بالوقار والهيبة”.

وكتبت المجلة أن بومه التي تنسق أيضا مشروع (نور ميدلت) ، عندما تتحدث عن انطباعها عن المغرب، ” يمكن أن يتخيل المرء أنها تتحدث عن أعمال تصوير أحد الأفلام العظيمة في الصحراء “، مشيرة إلى أنه بالفعل غالبا ما كانت منطقة ورزازات المغربية مسرحا وكواليس لأعمال سينمائية ضخمة، مثل “لورانس العرب” و”الطبيب”، أو مؤخرا المسلسل الانجليزي الضخم “لعبة العروش” ، وذلك لما تتمتع به المدينة من مناظر خلابة . وأضافت المجلة أن ما تقوم به بومه ،ذات ال34 ربيعا ، لا علاقة له بالأفلام وكواليسها، وإنما بأكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم في المنطقة حيث يقام على مساحة 3000 هكتار بأربع محطات لإنتاج الطاقة الشمسية متعددة التكنولوجيا بطاقة إنتاجية تقدر بـ 580 ميغاواط. وأضافت أن المغرب يسعى إلى أن تتم تغطية ما يزيد عن 40 في المائة من حاجة البلاد من الطاقة الكهربائية بالاعتماد على طاقة الشمس والرياح والماء بحلول سنة2020 .

وذكرت أن ورزازات ستعمل على تزويد قرابة 3ر1 مليون نسمة بالطاقة الكهربائية، كما ستساعد بالتالي على تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة وثاني أكسيد الكاربون بمقدار 800 ألف طن سنويا. ووفق المجلة فإن الكلفة الإجمالية لمشروع ورزازات تزيد عن 2 مليار أورو، منها 380 مليون مساهمة ألمانيا ، تأتي 340 مليون منها من بنك التنمية.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *