الرئيسية 10 المشهد الأول 10 البلوكاج يستمر .. أخنوش مشبث بأغلبية حكومية تضم ساجد ولشكر

البلوكاج يستمر .. أخنوش مشبث بأغلبية حكومية تضم ساجد ولشكر

على عكس موقف الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية التي زكت موقف رئيس الحكومة المكلف عبد الإله بنكيران، القاضي بالتأكيد على أن الحكومة الجديدة لا يمكن أن يتم تشكيلها خارج الأغلبية السابقة، عبر رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، عن تشبثه بتواجد حزبي الاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري في الحكومة المقبلة.

وقال أخنوش في لقاء تواصلي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة إفران اليوم السبت 4 مارس، أن موقف حزبه من تشكيل الحكومة كان واضحا منذ البداية ودافع عن قناعته بتشكيل حكومة منسجمة ومتكاملة بأغلبية 240 مقعد يمكنها أن تسير بشكل مريح الولاية القادمة.

وأبرز أخنوش خلال اللقاء التواصلي الذي تم عقده تحضيرا للمؤتمر الوطني القادم أن “حزب التجمع الوطني للأحرار يعد فقط طرفا معنيا بالمفاوضات الحكومية، وأنه عمل منذ البداية على تسهيل مهمة تشكيل الحكومة والتعاون بشكل بناء من أجل تحقيق ذلك”.

وأكد زعيم الأحرار أن “موقف الحزب ثابت من تشكيل الحكومة، وقد دعا إليه منذ بدء المفاوضات وهو موقف يتبنى الانسجام والتكامل من أجل تشكيل أغلبية قوية”، معتبرا أن “الهجمات” التي يتعرض لها حزبه من وصوله للرئاسة تأتي من أطراف “لم ترقها الدينامية التي بدأها الحزب منذ مؤتمر بوزنيقة”.

وأضاف بأن “المغاربة يعرفون جيدا تاريخهم ورجالات هذا الوطن، ولا يمكن لأي طرف كان احتكار كتابة التاريخ وإقصاء الآخرين وكفاحهم في سبيل استقلال الوطن”، داعيا التجمعيين إلى “مواصلة العمل واستكمال مسار بناء الهياكل الموازية للحزب، ومناقشة مقترح المشروع الأولي للنظام الأساسي، وكل ما يتعلق بالشأن التجمعي الداخلي”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *