الرئيسية 10 المشهد الأول 10 هكذا رد هولنديون على البرلماني المتطرف “غيرت فيلدرز” الحاقد على المغاربة

هكذا رد هولنديون على البرلماني المتطرف “غيرت فيلدرز” الحاقد على المغاربة

Dutch populist politician Geert Wilders presents a study that concluded there would be significant positive economic effects from leaving the EU during a press conference in The Hague, Netherlands, Thursday, Feb. 6, 2014. He claimed Thursday a 'NExit', Netherlands exit from both the European Union and euro currency zone, would add nearly 10,000 euros ($13,000) to GDP per capita over two decades. The Dutch government rejects Wilders' views, saying a pullout from the European Union would cause irreparable damage to trade relations in a country heavily reliant on trade, and a euro departure would lead to a new financial crisis. New national elections are not scheduled until 2017. (AP Photo/Patrick Post)

تجمَّع مواطنون هولنديون في مسجد في أمستردام، الأحد 5 مارس 2017، تضامناً مع مسلمي هذا البلد، بعدما تعهد النائب اليميني المتطرف غيرت فيلدرز بإغلاق المساجد وحظر القرآن في حال فوزه في الانتخابات المقبلة.

وتجمَّع نحو 200 شخص يمثلون ائتلافاً واسعاً ضد العنصرية في هولندا في “المسجد الكبير” وسط أمستردام، معربين عن قلقهم البالغ من تصاعد التمييز ضد المسلمين في البلد الأوروبي.

وقال نجم ولادالي، أحد منظمي التجمع الذي ضم عدداً من المثليين “من المهم جداً أن نجعل صوتنا مسموعاً. نحن كمجتمع مسلم لا نشكل خطراً البتة على المجتمع”.

وقال متحدث آخر يدعى عبدو منبهي، يرأس منظمة مغربية في هولندا “في الحقيقة نحن أيضاً ضحايا التطرف الإسلامي”.

ويقدر عدد المسلمين في هولندا بما بين 840 ألفاً و960 ألف شخص، أي نحو 5% من السكان البالغ عددهم نحو 17 مليون نسمة. ومعظم هؤلاء من أصول تركية أو مغربية، بحسب مكتب الإحصاءات الهولندية.

وكان النائب فيلدرز أثار الجدل بمواقفه المتشددة ضد الإسلام والمهاجرين وبإهاناته للمغاربة والأتراك.

كما توعد في أجندة حزبه، أنه في حال انتخابه فسيحظر بيع المصاحف ويغلق المساجد والمدارس الإسلامية، ويغلق الحدود ويحظر دخول المهاجرين المسلمين.

ولكن استطلاعات الرأي الأخيرة أظهرت تقلص الدعم لموقف فيلدرز المتشدد.

ومنذ 2015 تضاعفت تقريباً حوادث التمييز، وتعرضت المساجد لنحو 54 حادثاً تجلت في تلقي رسائل تهديد عليها رموز نازية، بحسب انيك فان دير فالك الباحثة في جامعة أمستردام.

وقالت أثناء مشاركتها في التجمع “هناك تصاعد مقلق لهذا النوع من الحوادث في بلادنا”.

وفي وقت سابق، الأحد، جدَّد فيلدرز توعده بإغلاق المساجد. وقال “قد يكون إغلاق المساجد أكثر صعوبة، ولكنه ممكن”.

وصرح للصحفيين في ضاحية صناعية في أمستردام “علينا أن نغير الدستور، وهذا يستغرق وقتاً في هولندا بالطبع، ولكنني نائب، فإذا كان أحد قادراً على تغيير الدستور واقتراح هذا الأمر فهو أنا”.

وأظهر معدل استطلاعات نشرها موقع “مؤشر الاستطلاعات” (بيلينغفيجزر) استناداً إلى سبع وكالات مختلفة، السبت 4 مارس/آذار 2017، أن الحزب الليبرالي بزعامة رئيس الوزراء مارك روته سيحصل على 23 إلى 27 من مقاعد مجلس النواب، البالغة 150، مقابل 22 إلى 26 لحزب الحرية بزعامة فيلدرز في حال أجريت الانتخابات اليوم.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *