الرئيسية 10 المشهد الأول 10 عبد الصمد قيوح: هذا هو السبب في خلافي مع شباط

عبد الصمد قيوح: هذا هو السبب في خلافي مع شباط

قال عبد الصمد قيوح، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال إن ما أطلق عليه خلافات مع شباط يعود بالأساس إلى مطالبته بتعديلات خاصة بعدد المقاعد في جهة سوس في المجلس الوطني للحزب.

واضاف قيوح لقد طالبت بالإنصاف في توزيع مقاعد المجلس الوطني، وتجاوز المزاجية التي طبعت هذا التوزيع في السابق، كما طالبت بوضع معايير واضحة تجسد وتعكس عدد الأصوات التي حصلت عليها كل جهة في مختلف المحطات الانتخابية، من انتخابات الجماعات، والجهات، ومجلس المستشارين، ومجلس النواب.

وتساءل القيادي الاستقلالي كيف أن هناك جهة ترابية ساكنتها تبلغ 3 ملايين نسمة، ولم يتمكن الحزب فيها من الحصول على أي مقعد برلماني أو رئاسة جماعة، ومع ذلك فهي ممثلة اليوم بـ130 عضوا في المجلس الوطني.

وأكد قيوح أن جهة سوس حصلت في الانتخابات الجماعية على 17 في المائة من مجموع الأصوات التي حصل عليها حزب الاستقلال وطنيا، وفاز فيها بـ 870 مستشارا جماعيا، أي بما يمثل 20 في المائة من مستشاري الحزب وطنيا، كما أن الجهة بها 52 رئيس جماعة استقلالي من أصل 250 رئيس جماعة استقلالي وطنيا… إذن، من الطبيعي أن نطالب بحصة منصفة في المجلس الوطني المقبل.

وفي السياق ذاته،قال قيوح إن هناك جهات وأقاليم لا تشتغل، ولا تحقق أي نتائج، ومع ذلك تتوفر على تمثيلية بمقاعد أكبر، وضرب بذلك مثال أحد الأقاليم، قيل بإن به 30 ألف منخرط، لكن خلال التصويت في الانتخابات، لم يحصل مرشح الحزب في الإقليم نفسه سوى على 4000 صوت، فأين هم هؤلاء المنخرطون الذين لم يصوتوا على مرشح الحزب.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *