الرئيسية 10 المشهد الأول 10 فعاليات : ما جرى في دورة كلميم وادنون تصرفات غير مسؤولة

فعاليات : ما جرى في دورة كلميم وادنون تصرفات غير مسؤولة

أجمعت تصريحات لمسؤولي هيئات جمعوية وحزبية وفعاليات اعلامية بجهة كلميم وادنون، ان ماوقع في دورة مجلس الجهة صبيحة اليوم يعتبر تبخيسا للعمل السياسي من طرف مختلف مكونات مجلس الجهة، حيث الأساليب المتبعة .

واعتبر مسؤول حزبي ان مكونات المجلس صنيعة لكافة الأساليب المسيئة للعملية الإنتخابية النزيهة والشريفة، وان مثل هذه الأساليب من شأنها رهنها التنمية المفترى عليها بالجهة.

وفيما اعتبر فاعل جمعوي في تصريح مقتضب ل”مشاهد” خلال أشال الدورة أن أغلبية المجلس تعوزها استراتيجية تنموية حقيقية علاوة على نهجها لسياسة الأبواب الملغلقة في التواصل والتفاعل الايجابي مع محيطها الخارجي، وهو الشيء الذي استغله فريق المعارضة، الذي لاتربط بين مكوناته أي رابطة سياسية أو ايديولوجية أو مذهبية أو حتي أخلاقية، في افتعال البلوكاج بين الفينة والأخرى والتخفي وراء شعارات محاربة الفساد الذي لم تسلم بدورها منه خلال تدبيرها لأكثر من مؤسسة منتخبة.

وفي ذات السياق، قالت لطيفة الوحداني عضو جهة كلميم وادنون، ان ما وقع اليوم 06 مارس 2017 ،في دورة المجلس الجهوي لكلميم واد نون، وصمة عار على جبين العمل السياسي، و أجدني كمنتخبة في مفترق طريق، وأضافت أنها إتحادية الإنتماء الحزبي، و هذا الإنتماء ليس مرتبطا بشخص ما، و لكنها قناعة بمبادئ انسانية وكونية وابتدءا من اليوم أعلن انسحابي من اي فريق وأتحمل مسؤوليتي في هذا القرار، وفي هذا الوقت العصيب من مستقبلنا جميعا ومستقبل الجهة ومواطنيها”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *