الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أمانة المصباح تبرأ بنكيران من “البلوكاج” وتجدد رفضها لاشتراطات الأحزاب

أمانة المصباح تبرأ بنكيران من “البلوكاج” وتجدد رفضها لاشتراطات الأحزاب

Moroccan Prime Minister and Secretary General of the Justice and Development Party (PJD) Abdelilah Benkirane speaks during the opening of the 7th congress of his party in Rabat on July 14, 2012. AFP PHOTO / ABDELHAK SENNA (Photo credit should read ABDELHAK SENNA/AFP/GettyImages)

برأت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الأمين العام للحزب عبد الإله بنكيران من البلوكاج الحكومي الذي حدث خلال الفترة الماضية، مشددة على أن الأمين العام رئيس الحكومة لا يتحمل بأي وجه من الأوجه مسؤولية التأخر في تشيكلها.

وأشارت الأمانة العامة لحزب المصباح في بلاغها الصادر عقب اجتماعها الاستثنائي مساء اليوم الخميس، أن بنكيران أدى مهمته التي كلفه الملك بها بتشكيل الحكومة، في احترام تام للمنطق الدستوري والتكليف الملكي والتفويض الشعبي، معتبرة أن بنكيران “انتصر للاختيار الديمقراطي”.

وأبرزت الأمانة العامة أن مسؤولية التأخر في تشكيل الحكومة “ترجع إلى الاشتراطات المتلاحقة خلال المراحل المختلفة من المشاورات من قبل أطراف حزبية أخرى، مما جعل تشكيل حكومة تتوفر فيها مواصفات القوة والانسجام والفاعلية كما ورد في الخطاب الملكي لدكار متعذرا”.

وأكدت الأمانة العامة لحزب المصباح في بلاغها، أن تلك الاشتراطات إذا استمرت، ستجعل تشكيل الحكومة متعذرا أيا كان رئيس الحكومة المعين، كما جددت تأكيدها على أن المشاورات القادمة يجب أن تراعي تراعي المقتضيات الدستورية والاختيار الديمقراطي والإرادة الشعبية المعبر عنها من خلال الانتخابات التشريعية وأن تحظى الحكومة المنبثقة عنها بثقة ودعم الملك.

إلى ذلك، أكدت أن المجلس الوطني الذي دعت إلى انعقاده نهاية الأسبوع الجاري، يهدف إلى توسيع نطاق التشاور داخل الحزب، ومن أجل مدارسة المعطيات الجديدة واتخاذ القرار المناسب.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *