الرئيسية 10 المشهد الأول 10 “شبهات” تحوم حول عملية توظيف ببلدية تارودانت

“شبهات” تحوم حول عملية توظيف ببلدية تارودانت

أعلنت بلدية تارودانت النتائج النهائية المتعلقة بتوظيف مجموعة من الاطر والمستخدمين والتقنيين بالجماعة بعد أزيد من شهرين من إجراء الامتحانات الكتابية، وعزت مصادر مطلعة ذلك الى التخبط الذي واكب هذه المباراة خاصة ما يتعلق بمحاولات توظيف بعض الموالين للحزب المسير للمجلس.

ويتداول الرأي العام بتارودانت أسماء الناجحين في هذه المباراة قبل إجراء امتحانات الشفهية خاصة  اسم ابن رئيس جماعة محاذية لبلدية تارودانت وأحد المقربين من الموظف رئيس لجنة الامتحانات.

وكان المكتب المسير للجماعة الترابية لتارودانت قد قام بعد الانتخابات بتشغيل مايقارب 150 عامل عرضي وتكليفهم بمهام مكتبية بمختلف المصالح الجماعية.

فيما تؤكد القوانين المعمول بها أنه يتم تكليف العمال “العرضيين” باعمال النظافة والاعمال الاخرى المرتبطة بالبستنة واشغال تدخل ضمن اختصاصات الجماعة الترابية.

واعتبرت مصادر مطلعة، ان تكليف عمال “عرضيين” تابعين لحزب البيجيدي بمهام مكتبية بالجماعة، يتوخى منه المسؤولين على تدبير الشأن المحلي بتارودانت خلق موظفي “الثقة” خاصة وانهم متخوفون من ارتباط اغلبية الموظفين بحزب الاتحاد الاشتراكي أو بالنقابة التابعة له.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *