الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تغجيجت .. “تجاوزات” عون سلطة تستنفر هيئات جمعوية وتطالب بتدخل الوالي

تغجيجت .. “تجاوزات” عون سلطة تستنفر هيئات جمعوية وتطالب بتدخل الوالي

راسلت هيئات جمعوية بمدشر تينزرت بجماعة تغجيجت بإقليم كلميم، عدد من الجهات المعنية بما أسمته بتجاوزات “سلطوي” تابع لقسم الشؤون الداخلية وينحدر من دوار تينزرت.

المتضررون، أكدوا أن المعني يستقوي بأحد أقاربه الذي يشغل مسؤولا سلطويا بعمالة الداخلة، وان الكتابات الصحفية أو الشكايات الحزبية التي كان موضوعا لها خلال الحملة الإنتخابية الأخيرة، لاجدوى لها بحكم “التضامن غير المفهوم” الذي لقيه من طرف القائد الإداري بتغجيجت.

ورصد متصلون بجريدة “مشاهد” الاليكترونية، جملة من الخروقات من قبيل سياسة الكيل بمكيالين في استصدار الشواهد الإدارية وأساليب الإستصغار وإذلال المواطنين وأساليب العجرفة ضد كل من سولت له نفسه أن لايدور في فلك العضو الجماعي الجديد بدوار تينزرت، علاوة على انخراطه في مناسبات مختلفة في تأطير أشكال احتجاجية “مفبركة” ضد الخصوم السياسيين لهذا العضو، على غرار تأليب المواطنين ضد جمعية تنموية بتينزرت وتأطيره الميداني لاحتجاجات ضد “تدبير الماء الشروب” و ضد “ممرض مغلوب على أمره، لحسابات انتخابوية” تورد المراسلة.

على صعيد أخر، ذكر مسؤول جمعوي، ان “السلطات المحلية بتغجيجت تتعاطى مع ظاهرة البناء العشوائي وحفر الأبار في واضحة النهار بسياسة “النعامة” كلما تعلق الأمر بخرق القانون من طرف محسوبين على الفريق المسير للمجلس الجماعي”.

وختمت الهيئات شكايتها بالقول “إذا كان التدافع بين الفرقاء السياسيين مستساغا، فإن انخراط موظفي السلطة في هذا الحراك والاصطفاف لفائدة جهة ضد أخرى والمساس بواجب التحفظ والإخلال بمبدأ الحياة فهو أمر غير مقبول يستدعي فرملته من طرف مسؤولي وزارة الداخلية، إقليميا ومركزيا”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *